رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

الفلاحين: ”تدق جرس إنذار” قبل اختفاء بعض المحاصيل الزراعية الهامة

جريدة الزمان


قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين إن اتباع نظام الاقتصاد الحر وغياب الدورة الزراعية الاجباريه وعدم تفعيل قانون الزراعه التعاقدية واتجاه الدوله للحد من زراعة بعض المحاصيل لترشيد المياه بالاضافه إلى الإفراط في رش المبيدات والاسمده الكيماوية واتجاه المزارعين لزراعة المحاصيل ذات العائد الاقتصادي الاعلي يؤدي الي تقلص المساحات المنزرعه من بعض المحاصيل مما يهدد بانقراضها، لافتا إلى أن أهم المحاصيل المهددة بالانقراض من مصر هي القطن والقصب والمشمش والكتان.

وأضاف عبدالرحمن أن المساحات المنزرعه من القطن المصري والذي يعد من اهم المحاصيل الاستراتيجيه كثيفة العماله والذي يستخدم في
صناعة الأنسجة والزيوت والاعلاف
تقلصت من ما يزيد عن2 مليون فدان في خمسينات القرن الماضي الي اقل
من 200 الف فدان الموسم الحالي
وانخضفت مساحة زراعة نبات الكتان ذات العائد الاقتصادي المرتفع والذي يستخدم في صناعة الغزل والنسيج وانتاج الزيوت والحبال والدوبارة وصناعة أوراق البنكنوت والخشب الحبيبي من 70 الف فدان في الثمانينيات إلى ما يقارب 23 الف فدان حاليآ.

وأشار ابوصدام أن مساحة زراعة محصول القصب تجمدت عند نحو360 الف فدان بعد تخلي الدوله عن دعمه بوصفه احد المحاصيل كثيرة استهلاك المياه ويعد القصب من اهم المحاصيل التي تزرع في صعيد مصر ويعمل به عدد كبير جدا من العمال حيث ينتج القصب بجانب السكر الخل والكحول والورق والخشب والخميره والأسمدة العضوية والعلف والوقود الحيوي والعسل الأسود وغير ذلك من المنتجات الهامة.

وتابع ابوصدام ان المشمش لا يستمر بالاسواق اكثر من شهر لانه من المحاصيل المهدده بالاختفاء ولا تزيد المساحه المنزرعه منه عن30 الف فدان أغلبها في محافظتي القليوبية والفيوم وهو من الفواكه ذات القيمه الغذائيه العاليه ويدخل في صناعة العصائر والمربات.

واوضح نقيب الفلاحين ان بعض المحاصيل قد تنقرض بانقراض بعض الحشرات بسبب الإفراط في رش المبيدات الحشريه حيث تساهم هذه الحشرات في تلقيح زهور معظم النباتات فيما قد يؤدي التاثير السلبي للتغيرات المناخيه لاختفاء بعض المحاصيل حيث تؤدي بعض التغيرات المناخيه لارتفاع ملوحة التربه او الجفاف والتصحر او انتشار الأمراض التي تقضي علي النباتات فيما يؤدي تدني اسعار بعض المحاصيل وزيادة تكلفة زراعتها لعزوف الفلاحين عن زراعتها والبحث عن مجالات اخري اكثر ربحية في ظل إصدار بعض القرارات الخاطئه والإجراءات الظالمه وتخلي الحكومة عن دعم مزارعي هذه المحاصيل
فعلينا ان نسارع في دعم مزارعي هذه المحاصيل قبل ان يصبح الجواب عن وقت وجودها "في المشمش ".

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق