رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

التصنيف الإنجليزي ”QS” ووزير التعليم العالي يكرمان جامعة القاهرة على تصدرها الجامعات الحكومية

 الدكتور الخشت
الدكتور الخشت

 

 

د. الخشت: نسير بخطى سريعة نحو العالمية

د. الخشت : تقدمنا في أغلب التصنيفات العالمية ونعمل على التقدم في الأخرى كرمت مؤسسة التصنيف العالمي للجامعات "QS", جامعة القاهرة لتصدرها الجامعات المصرية ضمن التصنيف الدولي خلال الأعوام الماضية، وذلك بمشاركة كل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والمدير الاقليمي لتصنيف QS البريطاني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال الدكتور الخشت، إن التكريم شهادة نجاح جديدة تؤكد ثقة التصنفيات العالمية فيما تقدمه جامعة القاهرة من تعليم وبحث علمي راقي يضاهي كبرى الجامعات العالمية، مشيرًا إلى أن الجامعة تنافس وبقوة في كافة التصنيفات الدولية وفي كافة المجالات على مستوي العالم، وتسير بخطي سريعة نحو العالمية من حيث التقدم العلمي والبرامج الجديدة التي تماثل نظرائها في جامعات الصف الأول وخاصة في مجال الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيات البازغة.

وحققت جامعة القاهرة خلال الـ 4 سنوات الأخيرة

منذ تولي الدكتور محمد عثمان الخشت رئاستها تقدمًا غير مسبوق في أغلب التصنيفات الدولية، واحتلت موقع الصدارة على مستوى الجامعات المصرية والأفريقية في العديد من التصنيفات، واستطاعت أن تحقق منافسة قوية مع الجامعات العالمية الكبرى بل تتفوق على العديد منها بقوة سياساتها وبرامجها، وأساتذتها، وجودة مناهجها، وكفاءة العملية التعليمية، وأصبحت تُعد من أفضل 1% على مستوى الجامعات العالمية في اغلب التصنيفات، حيث جاءت ضمن أفضل جامعات العالم محققة قفزات تصل إلى 150 مركزًا في العديد من التصنيفات وتقدمت سبعة أضعاف في بعضها، وتقدمت بشكل غير مسبوق في 8 تصنيفات دولية.

واستطاعت جامعة القاهرة خلال الفترة الماضية الاحتفاظ بالصدارة على الجامعات المصرية، والتقدم على جامعات عالمية كبيرة فى 8 تصنيفات، حيث تقدمت الجامعة لأول مرة فى تاريخها ضمن أفضل 301 إلى 400 جامعة عالميًا فى تصنيف "شنغهاى" وأحرزت تقدمًا كبيرًا فى تصنيف QS البريطانى للتخصصات، كما احتلت المركز 308 عالميا في التصنيف الهولندى "ليدن"، وتصدرت الترتيب الأول على مستوى الجامعات المصرية في التصنيف الإسبانى للجامعات "ويبوميتركس".

واحتلت جامعة القاهرة الصدارة والمركز الأول بين الجامعات المصرية في تصنيف QS البريطاني في 21 تخصصًا أكاديميًا دقيقًا، وفي تصنيف شنغهاي الصيني للتخصصات تفوقت جامعة القاهرة على جامعات أوروبية وأمريكية مرموقة، وهي الجامعة المصرية الوحيدة ضمن أفضل 400 جامعة عالمية في الفئة من 301-400، وتقدمت في 14 تخصصا عالميا. وفي تصنيف Scimago الإسباني لأفضل المؤسسات الأكاديمية في الأداء البحثي والتأثير المجتمعي تقدمت الجامعة 14 مركزًا، واحتلت المركز 184 عالميًا في التأثير المجتمعي، والمركز 297 عالميًا في التأثير البحثي، وحصدت المركز الأول على مستوى الجامعات والمؤسسات البحثية المصرية.

وحققت جامعة القاهرة قفزة هائلة بتصنيف Leiden ليدن الهولندي لأفضل جامعات العالم، حيث جاءت في المركز 308 عالميًا والأول أفريقيا لأول مرة، ومتصدرة الجامعات المصرية، وظهرت ضمن أفضل 1% من جامعات العالم، متفوقة بذلك على مئات الجامعات العالمية ذات السمعة الدولية الكبرى، وهو ما يعد إنجاز للجامعات والتعليم العالي المصري، ويُظهر الجامعة في مصاف جامعات الصف الأول عالميًا.

وفي تصنيف التايمز العالمي Times Higher Education قفزت الجامعة 150 مركزًا، وتربعت على رأس 250 جامعة عالمية في علوم الكمبيوتر، ودخلت في 7 تخصصات علمية دفعة واحدة، وهي الصحة والبحوث السريرية وما قبل السريرية (العلوم الطبية والصيدلة) فجاءت ضمن الفئة 126-150 عالميًا، وعلوم الكمبيوتر حيث جاءت ضمن أفضل 251-300 جامعة على مستوى العالم، بالإضافة إلى تخصصات علوم الحياة، والفيزياء، والهندسة والتكنولوجيا، والأعمال والاقتصاد، والعلوم الاجتماعية، وهي الجامعة المصرية الوحيدة التي ظهرت في تخصص التجارة والاقتصاد، إلى جانب ظهورها في تخصص العلوم الاجتماعية مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وتصدرت جامعة القاهرة الجامعات المصرية أيضًا في تصنيف ويبومتركس الإسباني Webometric حيث تقدمت 213 مركزا في ثلاث سنوات، وحققت طفرة وتقدم كبير في تصنيف الاستشهادات العلمية الإسباني "ويبومتركس" في أحدث تقرير لأفضل جامعات العالم في يناير 2021، حيث تقدمت 210 مركزا دفعة واحدة عن يناير العام الماضى، كما تصدرت الجامعات المصرية في التصنيف حيث ارتفع معدل الاستشهادات العالمية بالبحوث الدولية المنشورة عالميا إلى نحو 304 ألف و838 استشهادا بزيادة تصل إلي 43% عن معدل الإشارات خلال أخر تصنيف في 2020. وجاءت جامعة القاهرة في تصنيف US-News الأمريكي وتصنيف CWUR الجامعة المصرية الوحيدة ضمن أفضل 500 جامعة، ومتفوقة على العديد من الجامعات الأوروبية والأمريكية، حيث احتلت الجامعة المركز 448 من بين 1250 جامعة عالمية في تصنيف US News الأمريكي، والمركز 452 من بين أكثر من 1000 جامعة على مستوى العالم في تصنيف CWUR.

وبالرغم من الظروف الحالية التي فرضتها أزمة فيروس كورونا، فإن جامعة القاهرة تعمل على كل الجبهات في نفس الوقت، وتدعم جهود البحث العلمي والمعامل والنشر الدولي للحفاظ على المكانة الدولية التي حققتها الجامعة خلال الفترة الماضية، وذلك ضمن خطة الجامعة التي هدفت إلى الوصول للعالمية ومنافسة كبري ى الجامعات الدولية المرموقة وهو ما تحقق الآن بالتفوق فعليا على عدد من المؤسسات الأكاديمية الكبرى في العديد من التصنيفات الدولية من حيث الأداء البحثي والمجتمعي والابتكار. وتعتمد إدارة الجامعة على السعي بكل قوة لتوجيه الأبحاث العلمية إلى أبحاث تطبيقية تحقق عائدا ملموسا على الاقتصاد والمجتمع، وليس مجرد نشر دولي فقط للأبحاث، وهو ما ساهم بشكل كبير في احتلال الجامعة مراكز متقدمة في كافة التخصصات نظرا للجودة العالية للبحوث المنشورة ومواكبتها للعالم

التصنيف الإنجليزي وزير التعليم العالي جامعة القاهرة

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 268 حالياً بالأسواق