رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

تنديد وغضب ضد جريمة الحوثي بحق 9 مختطفين

قوبلت جريمة الحوثي بحق 9 مختطفين تم إعدامهم ظلما، بزعم مقتل القيادي البارز بالمليشيات صالح الصماد، بموجة تنديد وغضب واسع النطاق.

وتحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى "خيمة عزاء" افتراضية لليمنيين والذين تداولوا على نطاق واسع صور الإعدام بالرصاص لـ9 مختطفين بينهم طفل تحت سن الـ18 عاما.

وقتل القيادي الحوثي صالح الصماد في أبريل 2018 بضربة جوية للتحالف العربي بمحافظة الحديدة، باعتباره ثاني أخطر القيادات المطلوبة على لائحة الـ40 إرهابيا وكان يشغل حينها رئيس المجلس السياسي الأعلى للانقلاب.

وكانت مليشيات الحوثي عقب مقتله شنت حملة اختطافات واسعة النطاق بحق أبناء محافظة الحديدة بينهم 10 معتقلين، ووجهت لهم تهمة مباشرة تزعم أنهم ألصقوا شريحة تعقب في أحد مرافقيه مستشهدة بمقطع فيديو يظهر حضورهم في فعالية حضرها الصماد.