رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

حياة كريمة.. محافظ أسيوط يوجه بتوفير أراضٍ بالقرى لإقامة مزيد من المشروعات


أكد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط على تقديمه لكافة سبل الدعم وتسخير كافة الإمكانات وتذليل كافة العقبات لسرعة تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والمشروع القومي لتطوير الريف المصري والارتقاء بمستوى خدمات البنية التحتية وتقديم خدمات أفضل للمواطنين بقرى ومراكز المحافظة في أسرع وقت ممكن لافتاً إلى أهمية المشروعات الجاري تنفيذها في قطاعات الصحة والصرف الصحى والتضامن الاجتماعي "مراكز تنمية الاسرة " لما تمثله من أهمية وما تقدمه من خدمات للمواطنين خاصة في القرى الأكثر احتياجاً موضحاً أن الدولة بكافة أجهزتها تعمل على توفير ظروف معيشية أفضل لهم والعمل على تغيير واقع حياة المواطنين على نحو أفضل وأشمل تنفيذاً لتعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية تحقيقاً لاستراتيجية مصر2030 وتنفيذاً لخطط التنمية المستدامة ... جاء ذلك خلال ترأسه اجتماعاً لمناقشة الموقف التنفيذي لمشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والمشروع القومي لتطوير الريف المصري والوقوف على آخر تطورات العمل ومعدلات الأداء بتلك المشروعات بحضور الدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة بأسيوط ، ومجدي نجيب وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بأسيوط ، والمهندس محمد عادل مدير مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة بجهاز تعمير الوادي الجديد ، المهندس ناجح عبدالرحمن رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي والمهندس صابر عبد الرؤوف تنفيذ المشروعات بالهيئة ، والدكتورة ايمان علي مسئول مشروعات حياة كريمة بمديرية الصحة ، وأحمد شوقي مدير إدارة أملاك الدولة بالمحافظة ، ورؤساء مراكز منفلوط وديروط وأبنوب والفتح.
حيث تناول الاجتماع الموقف التنفيذي للمشروعات الجاري والمقرر تنفيذها على أرض المحافظة ومناقشة المقترحات والمعوقات ورصد أية ملاحظات حتى يتثنى تلافيها بالتنسيق مع كافة الجهات المنفذة للمشروعات خاصة مشروعات قطاع الصحة والصرف الصحي والتضامن الاجتماعي "مراكز تنمية الأسرة".
ووجه محافظ أسيوط بضرورة التنسيق بين كافة الجهات المعنية ورؤساء المراكز والقرى لسرعة توفير الأراضي اللازمة لإقامة وإنشاء مزيد من المشروعات الخدمية عليها بقرى المحافظة المستهدفة في المبادرة نظراً لأهمية المبادرة كمشروع قومي عملاق يهدف إلى تحسين وإحداث تغيير جوهري في حياة ومستوى معيشة الفئات المجتمعية الأكثر إحتياجاً وتوفير حياة كريمة لهم في ضوء البناء والتنمية الشاملة مؤكداً على متابعته الدورية لتنفيذ المشروعات من خلال جولاته الميدانية بالقرى والمراكز أو تكليف قيادات المحافظة ورؤساء المراكز والأحياء بالمرور للاطمئنان على مراحل التنفيذ أو عن طريق عقد الاجتماعات مع مسئولي كل قطاع لتذليل العقبات.
وأشار المحافظ إلى العمل على إستخدام أحدث الوسائل والمعدات لتحقيق الهدف المنشود من المبادرة وحل أي مشكلة تطرأ على أرض الواقع على الفور على أن يتم التنفيذ بناءاً على شروط ومعايير الجودة في تنفيذ الأعمال لمواكبة الجهود التنموية الأخرى موضحاً إنه جاري إنشاء مشروعات في قطاعات خدمية متعددة من بينها قطاع الاسعاف 39 وحدة اسعاف بتكلفة 104 مليون جنيه والصحة 120 وحدة صحية بتكلفة مليار و615 مليون جنيه فضلاً عن التضامن الاجتماعى 32 مشروع بتكلفة 151 مليون جنيه بالإضافة إلى مشروعات الصرف الصحي 131 مشروع بتكلفة 12 مليار و860 مليون جنيه ومياه الشرب 236 مشروع بتكلفة 2 مليار و 413 مليون جنيه.
يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري " حياة كريمة " يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع ويجري تنفيذ مشروعات بإجمالي 1500 مشروع بتكلفة اجمالية 25 مليار جنيه ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي "ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح" ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى "منفلوط وديروط" ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلاً عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.