بتهمة الإتجار بالبشر.. النيابة تأمر بإحالة بلوجر قناة أم زياد وهبة وابنها وزوجها محافظ أسيوط يشهد الاحتفال باليوم العالمي للبيئة بدءً من الغد.. محافظ كفر الشيخ يوجه بتسيير تلقى طلبات الاعتذار عن أعمال الثانوية العامة أعلن الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك بقيادة الكولومبي خوان كارلوس محافظ السويس يناقش الاستعداد لامتحانات شهادة الثانوية العامة محافظ دمياط تفتتح مدرسة سعد المهدي بصيلة الابتدائية بقرية ميت الخولي محافظ الغربية يشهد انطلاق حملة التبرع بالدم في المركز الإقليمي بطنطا وزيرة الثقافة تلتقي نظيرها الكازاخي لبحث تعزيز التعاون في المجالات الثقافية محافظ القليوبية يتفقد قافلة طبية تقدم خدماتها مجانا لأهالي قرية سندوة بالخانكة منال عوض تستكمل افتتاحات العيد القومى لدمياط محافظ الجيزة يتفقد أعمال تطوير ورفع كفاءة الطرق الواقعة أسفل محطات مترو أنفاق البوهي والقومية بحوث الصحراء ينظم ندوة علمية للتعريف بقانون تنظيم الجامعات
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة

أول تحرك برلماني بشأن قرار وزير التربية والتعليم بربط المصروفات الدراسية بقبول ملفات الطلاب بالمخالفة للدستور

تقدمت النائبة ايناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، بطلب احاطة بشأن القرار الذي أصدره وزير التربية والتعليم رقم 119 لسنة 2021 بشأن تحديد الرسوم والغرامات والاشتراكات، ومقابل الخدمات الإضافية للطلاب المتقدمين للعام الدراسي الجديد بالصف الأول رياض الأطفال، والصف الأول الابتدائي.

وقد نص القرار على قبول ملفات الطلاب وسداد المصروفات طبقا للعام الماضى، إضافة إلى تحصيل رسوم الصف الأول الثانوى العام والفنى مثل العام الماضى، من حيث ارتباط سداد المصروفات الدراسية بقبول ملفات الطلاب، أما طلاب المستوى الثانى برياض الأطفال تحدث بيانات ملفاتهم عند النقل للمرحلة الابتدائية ويرفق بالملف إيصال سداد المصروفات كأحد مسوغات تحديث الملف.



اضافت عضو مجلس النواب، تسبب قرار ربط المصروفات الدراسية بفتح ملفات القبول للطلاب، في شكاوى عدد من أولياء الأمور، كما شكي بعض أولياء أمور المدارس لاسيما الخاصة منها، بالسداد الكاش والنقدى ودفعة واحدة، حيث قامت بعض المدارس بربط القبول وفتح الملفات للطلاب بسداد المصروفات الدراسية، مؤكدين أن المدارس ترغب فى تحصيل المصروفات كاش، وتربطها بفتح ملفات قبول الطالب.

واكملت د. ايناس عبد الحليم، أغلبية الأسر لديها أكثر من طفل فى المدرسة وبالتالى تحتاج إلى مبالغ كبيرة حسب مصروفات المدرسة وهناك صعوبة لاسيما وان القرار حدد مدة وجيزة جدا لدفع هذه المصروفات وهي 30 يونيه أي بعد اقل من عشرة ايام. وتابعت هذا القرار وهذه التصريحات مخالفة لستة مواد على الاقل من الدستور المصرى، نذكر منها على سبيل المثال المادة 19 من الدستور حيث نصت على أن "التعليم حق لكل مواطن، هدفه بناء الشخصية المصرية، والحفاظ على الهوية الوطنية، وتأصيل المنهج العلمى فى التفكير، وتنمية المواهب وتشجيع الابتكار، وترسيخ القيم الحضارية والروحية، وإرساء مفاهيم المواطنة والتسامح وعدم التمييز، وتلتزم الدولة بمراعاة أهدافه فى مناهج التعليم ووسائله، وتوفيره وفقاً لمعايير الجودة العالمية.

الجدير بالذكر أن التعليم إلزامى حتى نهاية المرحلة الثانوية أو ما يعادلها، وتكفل الدولة مجانيته بمراحله المختلفة في مؤسسات الدولة التعليمية، وفقاً للقانون، كما أن الدولة تلتزم بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومى للتعليم لا تقل عن 4% من الناتج القومى الإجمالى، تتصاعد تدريجيا حتى تتفق مع المعدلات العالمية.

وأضافت تشرف الدولة علي التعليم لضمان التزام جميع المدارس والمعاهد العامة والخاصة بالسياسات التعليمية لها، وهذا يعني أن التعليم مجاني وأن الدولة ملزمة بتعليم كل المواطنين دون ربط ذلك بأية مبالغ نقدية، ولا يجوز احتراما لكرامة الطالب واحتراما ايضا لهيبة وزارة التربية والتعليم، حرمان الطالب من التقدم والقبول باحدي المدارس، وربطها بسداد كامل المصروفات.

طالبت د. ايناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، بإلغاء قرار وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني رقم 119 لسنة 2021، بشأن تحديد الرسوم والغرامات والاشتراكات ومقابل الخدمات الإضافية التي تحصل من طلاب وطالبات المدارس بمختلف مراحل التعليم "العام والفني" للعام الدراسي 2022_ 2023، والذي أكدت فيه أنه لا يتم قبول اوراق الطالب وفتح ملف له إلا بعد سداد المصروفات الدراسية والمحدد فئاتها بالقرار الوزاري