رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

محافظ أسيوط يشيد بالبرامج التدريبية للهيئة العامة للتخطيط العمراني

أشاد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط بالبرامج التدريبية الخاصة بإعداد مخططات التطوير والتحسين والتى تنظمها الهيئة العامة للتخطيط العمرانى بالتنسيق مع الوكالة الالمانية للتعاون الدولى ،تحت رعاية ودعم الدكتور عاصم الجزار وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة و المهندس علاء الدين عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني معلناً دعمه الكامل لاستكمال مشروعات المخططات التفصيلية والاستراتيجية للمدن والاحياء والقرى تحقق وتنفيذ الخطة التنموية لحل المشكلات الإجتماعية والإقتصادية والبيئية لمناطق الدراسة شاملة كافة جوانب التخطيط المتكامل حيث وفرت وصف تفصيلي لنقاط القوة والضعف لمناطق الدراسة ومبادرات التنمية المستدامة فضلاً عن الحفاظ على الرسوم القانونية المستحقة للدولة والقضاء على البناء العشوائي لتحقيق وتنفيذ الخطط التنموية فضلاً عن الحفاظ على الرسوم القانونية المستحقة للدولة والقضاء على البناء العشوائي .

وشاركت المهندسة ايمان على محمود مدير عام الادارة العامة للتخطيط العمرانى بالمحافظة فى فعاليات البرنامج التدريبى المُميز على الدليل الإرشادى لإعداد مخططات التطوير والتحسين والذى نظمته الهيئة العامة للتخطيط العمرانى بالتنسيق مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولى من خلال مشروع البنية التحتية بالمشاركة PIP.

وذلك بحضور ومشاركة المهندس كريم إبراهيم استشارى الوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ مدرب البرنامج من خلال شركة تكوين لتنمية المجتمعات المتكاملة و 54 متدرب من الإدارات التخطيطية ووحدات تطوير العشوائيات بمحافظات (الجيزة- القليوبية - الإسكندرية- البحيرة – مطروح - كفر الشيخ – المنوفية –الدقهلية- دمياط- الفيوم - المنيا- بنى سويف- أسوان- أسيوط- الإسماعيلية - الأقصر- البحر الأحمر- الشرقية- الوادى الجديد- جنوب سيناء – سوهاج - شمال سيناء- بورسعيد- قنا) وكذلك متدربين من الأقاليم التخطيطية بالهيئة العامة للتخطيط العمرانى وصندوق التنمية الحضرية.

وأشارت مدير عام التخطيط العمرانى بالمحافظة الى ان البرنامج التدريبى اشتمل على مجموعة من الجلسات التي تضمنت تدريبات فردية وجماعية وأعمال ميدانية بمنطقة قليوب بمحافظة القليوبية، وقد مارس المشاركون منهجية إعداد مخطط التطوير والتحسين الواردة بالدليل الإرشادي والتى ركزت على جمع المعلومات وتحليل الوضع القائم بالاعتماد على المعلومات التي قاموا بجمعها من الموقع من خلال الزيارة الميدانية ومن الاجتماعات مع الجهات المحلية، وكذلك المعلومات التي تم جمعها من مصادر ثانوية أخرى، وتحديد الرؤي والأهداف، وترجمة ذلك إلى برامج تنموية وتدخلات تحقق أهداف التنمية المستدامة والتى اعتمدت على المنهجية التشاركية للتخطيط المحلي، حيث تهدف إلى تنمية المناطق الحضرية والإرتقاء العمراني بها وذلك من خلال تحسين كفاءتها الوظيفية والإرتقاء بمستويات سكانها المعيشية وتخفيف الضغوط العمرانية بها، وكذلك تطوير الجوانب العمرانية والإقتصادية والإجتماعية بمشاركة كافة الأطراف المعنية بالعملية التنموية سواء بالقطاع الحكومى أو القطاع الخاص أو منظمات المجتمع المدنى لتحقيق تنمية مستدامة حقيقية يستشعرها الجميع تتفق مع رؤية مصر 2030

وبنهاية اليوم الأخير من البرنامج التدريبى تم توزيع الشهادات على السادة المتدربين



موضوعات متعلقة