شاهد محطة مترو ماسبيرو وجمال عبدالناصر بالخط الثالث للمترو بعد افتتاحهما.. صورتكريم نجمة مصر الأولى نبيلة عبيد بمهرجان ”العربي العالمي للثقافة والفنون”السبت.. انقطاع المياه عن الوراق والعجوزة وشمال الجيزة وبولاق لمدة 6 ساعاتمحافظ دمياط تشهد الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وتُكرم حفظة القرآن الكريمالمقاولون العرب يفوز على الحمام 2/3 في الودية الرابعةسفير روسيا لدى أمريكا: ضخ الأسلحة الأمريكية لكييف تجعلها طرفا بالصراعمصدر أمني ينفي وجود حالات خطف داخل إحدى المدارس بمنطقة البساتينأمريكا تؤكد التزامها تجاه حلفائها في مواجهة إجراءات كوريا الشمالية التصعيديةأسعار الذهب تهبط 5 جنيهات فd التعاملات المسائية وعيار 21 يسجل 1080 جنيهاخلال حملة رقابية على المدارس بدمنهور . إحالة 50 من العاملين بـ 11 مدرسة للتحقيق لعدم الإنضباط الإداريالزمالك يخسر أمام الأفريقي التونسى فيى بطولة أفريقيا لليدديانا حداد تهدي الجمهور المصري ”أحلى كابل”
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

محافظ سوهاج يناقش سبل رفع معدل خدمات تنظيم الأسرة

ترأس اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، اليوم، الاجتماع التحضيري، الذي عقد بديوان عام المحافظة لمناقشة سبل رفع معدل خدمات تنظيم الاسرة، بحضور الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج، والسيد أحمد سامي القاضي نائب المحافظ، والدكتور أسامة رشاد الشريف عميد كلية الطب جامعة سوهاج والمستشار الطبي للمحافظة، والدكتور سامي النجار وكيل وزارة الصحة بسوهاج، والدكتور جمال قريشي مدير هيئة "جون سنو"، وممثلي المجلس القومي للسكان، وعدد من مديري المستشفيات، والأطباء .

وأكد محافظ سوهاج خلال الاجتماع على أهمية القضية السكانية، وضرورة تحسين المؤشرات السكانية، مشيرا إلى أن تلك القضية تعد توجه لدى الدولة نظرا لما تشهده البلاد من كثافة سكانية عالية وخاصة بمحافظة سوهاج.

وأشار " الفقي " أن الكم الهائل من المشروعات التنموية التي تشهدها مصر حاليا في كافة المجالات وخاصة مشروعات تطوير الريف المصري "حياة كريمة " يجب أن يواجه انضباط وتحكم في معدل الزيادة السكانية حتى يشعر المواطنين بما يتحقق من إنجاز وتنمية على أرض الواقع، مؤكدا أن تحسين المؤشرات السكانية يعد نقطة انطلاق وبداية حقيقية نحو تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

ووجه محافظ سوهاج بضرورة التنسيق والتعاون بين كافة الجهات المعنية لتحسين ورفع معدلات خدمات تنظيم الأسرة بالمستشفيات، والوحدات الصحية، ورفع الوعي لدى المواطنين بمخاطر الزيادة السكانية، وتأثيرها السلبي على نتائج التنمية الشاملة التي تسعى الدولة لتحقيقها.