رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة البرلمان

اللواء طارق نصير: العلاقات المصرية الإماراتية دعامة سلام المنطقة وركيزة الاستقرار العربي

اللواء طارق نصير
اللواء طارق نصير

أشاد اللواء طارق نصير امين عام حزب حماه الوطن ووكيل اول لجنه الدفاع والامن القومي بمجلس الشيوخ وعضو البرلمان العربي باستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية اليوم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وذلك لتعزيز العلاقة بين مصر واشقائها العرب.

قال اللواء طارق نصير ان العلاقات المصرية الاماراتية عميقة الجذور قائمة على الوعي والفهم المشترك وتحظي البلدان بمكانة دولية خاصة لما تتميز بة سياستهما من توجهات معتدلة لدعم واستقرار المنطقة َخاصة في مكافحة التطرف والإرهاب.

وأكد نصير منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي سدة الحكم وهو حريص على تعزيز العلاقه بين مصر والإمارات وصولا للشراكة الاستراتيجية في المجالات الاقتصادية والتنموية التي تدعم. تطلعاتهما نحو تحقيق التنمية المستدامة والتقدم والازدهار للشعبين الشقيقين .

وأشار إلي أن العلاقات المصرية الاماراتية شهدت في الآونة الأخيرة تطورات كبيرة في المجالات السياسية والاقتصادية و الأمنية والعسكرية وزيادة التبادل التجارى في حجم الاستثمارات الإماراتية في مصر .

وأضاف وكيل اول لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ ان الأوضاع الراهنة بالمنطقة ساعدت على توحيد مصر والإمارات لتعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة العربية بالإضافة إلى ارساء دعائم الأمن والاستقرار لشعوبنا العربية.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر اليوم بمطار العلمين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، الذي يحل ضيفاً عزيزاً على مصر".

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ان لقاء الزعيمين تناول تبادل الرؤى ووجهات النظر تجاه القضايا الدولية والامن الاقليمى والأوضاع الراهنة بالمنطقة العربية، حيث تم التاكيد على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك ووحدة الصف العربي في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة العربية ومن اجل توحيد جميع الجهود الرامية إلى التوصل إلى حلول دائمة للأزمات في دول المنطقة تسهم في إرساء دعائم الأمن والاستقرار فيها وتحقيق الاستقرار والسلام لشعوبها.

كما بحث الجانبان خلال اللقاء مسارات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين والفرص العديدة الواعدة لتوسيع آفاقه إلى مستويات أرحب تعزز الشراكة الإستراتيجية بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والتنموية التي تدعم تطلعاتهما نحو تحقيق التنمية المستدامة والتقدم والازدهار لشعبيهما الشقيقين.



موضوعات متعلقة