محافظ أسوان: قرار إزالة رسومات أكشاك الكهرباء تم بصورة أحاديةكاس العالم.. نقل نجم منتخب أميركا إلى المستشفى بعد إصابته في مباراة إيرانالقضاء الأمريكي يأمر بامتثال الرئيس السابق لموظفي البيت الأبيض أمامهالسفير السعودي لدى ليبيريا يلتقي نائبة وزير الخارجية الليبيريوزيرة الخارجية الليبية تبحث سبل التعاون مع وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطانيالجيش الأمريكي: الصين تسرع في توسيع ترسانتها النوويةمصطفى الفقي: الدول الغربية تستخدم ملف حقوق الإنسان كفزاعة لمصرالسعودية: 15.5 مليار ريال إيرادات مطاعم الوجبات السريعة خلال عامالسيطرة على حريق بسيارة أمام بوابة 8 غربي الإسكندريةالمخرج محمد فاضل: مسلسل الضاحك الباكي عمل فني صعبفاطمة ناصر عضو لجنة تحكيم الأفلام الروائية والوثائقية الطويلة في الدورة الثانية من مهرجان القاهرة للسينما الفرانكفونيةالزراعة: تسويق 300 ألف قنطار قطن بأسعار مجزية حتى الآن في إطار منظومة تداول الأقطان الجديدة
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

فن

النجمة يسرا تتصدر العدد 17 من مجلة السينما العربية الذي يحتفي بالأفلام الفلسطينية ودور المرأة في صناعة السينما

ضمن أنشطته في مهرجاني فينسيا وتورنتو السينمائيين، يطلق مركز السينما العربية العدد الـ17 من مجلة السينما العربية التي يرأس تحريرها الخبير السينمائي الأميركي كولن براون.

عن الإصدار الجديد، يقول علاء كركوتي وماهر دياب الشريكان المؤسسان لمركز السينما العربية "في هذا الإصدار تستمر المجلة في تطوير حملتيها للاحتفاء بتاريخ السينما الفلسطينية، والإشادة بالأدوار المحورية النساء في صناعة السينما العربية. وستستمر الحملتان طوال العام الحالي عبر كل وسائل النشر لدى المركز، وسنعلن تباعاً عن عناصر أخرى بهما".

وكإحدى أهم ممثلات السينما العربية المعاصرات، تفتتح النجمة يسرا هذا الإصدار بمقال تشير فيه إلى رائدات السينما العربية خلال ثلاثينات وأربعينات القرن العشرين، وتأثرها بالنجمتين فاتن حمامة وسعاد حسني كملهمات لها في مسيرتها السينمائية. وتقدم المجلة بحثاً حول تواجد المخرجات العربيات في صناعة الأفلام الوثائقية وأسباب تفوقهن بها، إضافة إلى مسح لأهم المبادرات الناشطة التي تدعم سينما المرأة في العالم العربي.

في الإصدار السابق الذي نُشر خلال مهرجان كان السينمائي بشهر مايو، أطلقت المجلة حملة "75 سنة من السينما الفلسطينية"، يُلقى الضوء فيها على تاريخ السينما الفلسطينية وصناعها منذ عام 1946، وفي تقديمه للخطوة الثانية بهذه الحملة كتب كولن براون "رغم ثراء التراث الفلسطيني كملتقى لصناعة الأفلام يمتد في التاريخ لما قبل تأسيس إسرائيل، ليس هناك إجماع حول ما يُشكل فيلماً فلسطينياً. ولكن بقدر ما قد تحدنا هذه الحالة الفضفاضة، فإنها أيضاً تفتح باباً لتعريف أوسع للسينما الفلسطينية. كما ستقرأون في هذا الإصدار من المجلة، في مقال للناقد والباحث سليم البيك، والمخرجين نجوى نجار وباسل خليل، لا تُعرّف السينما الفلسطينية بموقع ومضمون صناعة الفيلم، فإنها عبارة عن ممارسة للهوية؛ فكرة مؤثرة يمكنها أن تساهم في توسيع تعريف السينما في بلاد عربية أخرى، وصناعة الأفلام في دول أخرى بالفعل".

وضمن هذه الحملة، نشرت المجلة قائمة أولية بالأفلام الفلسطينية الطويلة منذ عام 1948 وحتى 2021، ودعت المجلة القراء للمساهمة في إضافة المزيد من الأفلام، تمهيداً لبدء مرحلة اختيار أهم 75 فيلماً في تاريخ السينما الفلسطينية من خلال لجنة من خبراء صناعة السينما والمهتمين بالسينما الفلسطينية من أنحاء العالم.

للمشاركة بترشيح الأفلام ضمن القائمة اضغط على الرابط التالي: http://acc.film/palestine75

كانت المجلة في الإصدار السابق قد نشرت مقال للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد بعنوان "سينما المقاومة: "سلاح ذو حدين"، بينما كتبت المخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر مقالاً بعنوان "السينما كفعل حب".

هذا بجانب الأبواب المنتظمة بكل عدد، مثل التواجد العربي في مهرجاني فينسيا وتونتو 2022، وملفات عن إنجازات 4 من شركاء مركز السينما العربية خلال العام الماضي، وتحديثات لأعمال كل شركاء المركز.