رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

الصين تهدد باتخاذ إجراءات مضادة بعد الإعلان عن صفقة أسلحة أمريكية لتايوان

هددت الصين باتخاذ إجراءات مضادة مشروعة وضرورية؛ ردا على صفقة الأسلحة الأمريكية التي تم الإعلان عنها مؤخرا لتايوان.

ودعا ليو بينجيو المتحدث باسم السفارة الصينية في الولايات المتحدة بواشنطن، بوقف مبيعات الأسلحة لتايوان والتفاعلات العسكرية معها، والإلغاء الفوري لصفقة مبيعات أسلحة لتايوان، التي من شأنها التسبب في مزيد من الاضرار للعلاقات بين الصين والولايات المتحدة والسلام والاستقرار عبر مضيق تايوان.

وكتب ليو، تغريدة قال فيها: "الصين سوف تتخذ إجراءات مضادة مشروعة وضرورية في ضوء تطورات الموقف".

وكانت وكالة التعاون الأمني الدفاعي "ديسكا" التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية قد أعلنت أمس الأول الجمعة عن صفقة أسلحة بقيمة 16. 1 مليار دولار تتضمن حزمة دعم لوجيستي وصيانة لأنظمة مراقبة الرادار للدفاع الجوي بقيمة 655 مليون دولار، و 355 مليون دولار من أجل صواريخ ايه جي ام -84 ال هاربون المضادة للسفن و 100 صاروخ ايه أي ام -9 اكس سايدويندر جو- جو.

وقالت ديسكا في بيان: "الصفقة المقررة سوف تساعد في تحسين أمن الدول المستقبلة للاسلحة والمساعدة في الحفاظ على الاستقرار السياسي والتوازن العسكري والتقدم الاقتصادي في المنطقة".

وأعرب متحدث باسم وزارة الدفاع التايوانية، أمس عن امتنانه لهذه الصفقة، التي من المتوقع أن تعزز من القدرات الدفاعية الجوية والبحرية للجزيرة لمواجهة أساليب المنطقة الرمادية التي تتبعها الصين، بالإضافة إلى تعزيز قدرات التحذير المبكر للجيش.

ويشار إلى أن القيادة الصينية ترفض الاتصالات الرسمية من جانب الدول الأخرى مع تايبيه لأنها تعتبرها جزءا من البر الرئيسي.

ومن ناحية أخرى، ترى تايوان نفسها دولة مستقلة منذ وقت طويل.