بقيادة البدري.. وفاق سطيف يخسر برباعية أمام أولمبي الشلف في الدوري الجزائريشكري: المنظومة الأممية تواجه تحديات بالنسبة لقدرتها على صياغة موقف دولي فاعلهيئة الإغاثة اللبنانية: ارتفاع ضحايا مركب طرطوس إلى 94 شخصاالشحات: أحلم بذهبية المونديال مع الأهلي.. وهذه رسالتي للجماهيرمتحدث التعليم العالي حول ما أثير عن ضوابط ملابس طلاب الجامعات: هذه فترة الشائعاتالتعليم العالي: الشائعات حرب ضد الدولة ويجب على المواطن مواجهة الأكاذيبمواصلة جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة جرائم النصب والاحتيال على المواطنينبالأسماء.. إصابة 4 أشخاص إثر انقلاب توك توك في أخميم بسوهاجالداخلية تحيل ضابط شرطة وفردين للتحقيق لتجاوزهم مع أحد المواطنين بمنطقة الدرب الأحمرخطوات حجز الكشف الطبي للحصول على بطاقة الخدمات المتكاملةمصر تعزي الأشقاء في فلسطين ولبنان وسوريا جراء حادثة غرق قارب قبالة الساحل السوريمحافظ بورسعيد يستقبل وكيل وزارة التربية والتعليم الجديد
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

وا إسلاماه

وكيل الأزهر يلتقي أمين عام اتحاد المدارس الإسلامية بجنوب تايلاند لبحث التعاون المشترك

التقي فضيلة أ.د/ محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، اليوم الخميس، بمقر مشيخة الأزهر، الدكتور/ محمد رضوان ليح نوه، أمين عام اتحاد المدارس الإسلامية الأهلية بجنوب تايلاند، والوفد المرافق له، لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك في المجال الدعوي والتعليمي.

في بداية اللقاء رحب الدكتور الضويني بالوفد التايلاندي، موضحًا أن الأزهر يولي اهتماما كبيرا بالطلاب الوافدين، ويحرص دائمًا على إمدادهم بكافة العلوم الدينية والشرعية والعربية والثقافية، في مختلف التخصصات التي تخدم القضايا المعاصرة والمستجدة في مجتمعاتهم، مؤكدًا استعداد الأزهر لتقديم كل الجهود الممكنة التي تخدم رسالة الإسلام، وذلك من خلال تخصيص دورات تدريبية لتعليم طلاب تايلاند اللغة العربية، فضلًا عن تدريب أئمة تايلاند بأكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، من خلال دورات متخصصة في كافة المجالات والعلوم الشرعية والتطبيقية، لتوعية الشباب ضد موجات التطرف، حتى لا يقعون فريسة في أيدي المتطرفين الذين يغرسون فيهم الأفكار الهدامة.

من جانبه أعرب أمين عام اتحاد المدارس الإسلامية بجنوب تايلاند، عن تقديره للأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، لحرصه على التواصل الدائم مع الطلاب الوافدين للوقوف على احتياجاتهم وتوفير الدعم اللازم لهم، مؤكدًا حرص بلاده على الاستفادة من المنهج الأزهري الوسطي، وإعداد البرامج المناسبة لتدريب أئمة تايلاند، متمنيًا تضافر الجهود العلمية والدعوية مع تلك المؤسسة العريقة التي أنارت الدنيا بفضل علمائها وشيوخها وفكرهم المستنير الذي يخدم البشرية والإنسانية جمعاء.