محافظ أسوان: قرار إزالة رسومات أكشاك الكهرباء تم بصورة أحاديةكاس العالم.. نقل نجم منتخب أميركا إلى المستشفى بعد إصابته في مباراة إيرانالقضاء الأمريكي يأمر بامتثال الرئيس السابق لموظفي البيت الأبيض أمامهالسفير السعودي لدى ليبيريا يلتقي نائبة وزير الخارجية الليبيريوزيرة الخارجية الليبية تبحث سبل التعاون مع وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطانيالجيش الأمريكي: الصين تسرع في توسيع ترسانتها النوويةمصطفى الفقي: الدول الغربية تستخدم ملف حقوق الإنسان كفزاعة لمصرالسعودية: 15.5 مليار ريال إيرادات مطاعم الوجبات السريعة خلال عامالسيطرة على حريق بسيارة أمام بوابة 8 غربي الإسكندريةالمخرج محمد فاضل: مسلسل الضاحك الباكي عمل فني صعبفاطمة ناصر عضو لجنة تحكيم الأفلام الروائية والوثائقية الطويلة في الدورة الثانية من مهرجان القاهرة للسينما الفرانكفونيةالزراعة: تسويق 300 ألف قنطار قطن بأسعار مجزية حتى الآن في إطار منظومة تداول الأقطان الجديدة
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

وزير الخارجية يؤكد ضرورة استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي

أكد وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الجمعة، ضرورة حلحلة الجمود الحالي في ملف عملية السلام من خلال استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في أسرع وقت ممكن؛ بهدف الوصول إلى تحقيق حل الدولتين.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده شكري مع ممثلي المنظمات اليهودية الأمريكية، على هامش أعمال الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري استعرض جهود مصر ودورها الرئيسي في وقف التصعيد الأخير في قطاع غزة وتثبيت التهدئة للحيلولة دون تجدد العنف وتدهور الأوضاع.
وأضاف المتحدث أن الجانبين أعربا، خلال اللقاء، عن اعتزازهما بهذا العام باعتباره يمثل الذكرى المئوية لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر والولايات المتحدة، كما أكدا على الشراكة التاريخية القائمة على التعاون والمصلحة المشتركة، فضلاً عن أهمية تنمية العلاقات بين البلدين في كافة مناحيها السياسية والاقتصادية والثقافية.
وتناول اللقاء آخر التطورات على الساحتين الدولية والإقليمية، فضلاً عن التحديات التي يواجهها المشهد الدولي الحالي من قضايا مختلفة ومتشابكة مثل تغير المناخ، وأزمتي الغذاء والطاقة، حيث تم التأكيد على أهمية مواصلة العمل والتنسيق بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية من أجل مواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة، والحد من الآثار السلبية للأزمات التي يشهدها المحيطين الإقليمي والدولي وتبعاتها المتنامية، كما شهد اللقاء نقاشاً حول المستجدات الخاصة بعملية السلام.