إيناس مكاوي: قصة صلاح جاهين وسيد مكاوي أنتجت فن أثرى الوجدان العربيزيلينسكي: 2023 سيكون عام النصر لأوكرانيامستوطنون إسرائيليون يهاجمون منازل المواطنين الفلسطينيين ويحرقون سياراتهم جنوب نابلسفرج عامر: فوز سموحة أمام إنبي متعدد المكاسب.. والخطيب أيقونة في كرة القدمبسام راضي: 52 شركة هندية تعمل في مصر والاستثمارات الهندية لدينا تجاوزت 8 مليارات دولارمنتخب الدنمارك يتوج ببطولة العالم لليد للمرة الثالثة على التواليوزيرة الثقافة: النسخة الـ54 من معرض الكتاب ذات طابع عربي .. فيديووزيرة الثقافة: واقعة اختفاء المجلدت الستة من مخازن دار الكتب جرت قبل عام ونصفزلزال بقوة 6.3 درجة يضرب باكستانمسؤول بالتموين عن فيديو النسكافيه: المادة المستخدمة ليست بودرة سيراميكاتحاد الكرة: الزمالك لم يدفع مديونياته.. وهذه تفاصيل قرار وقف التعامل مع مرتضى منصورالتموين عن فيديو النسكافيه: ضبط المصنع تأكيد على وجود رقابة.. والسلعة المغشوشة لم يتم تداولها
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

نشاط الرئيس السيسي وأخبار الشأن المحلي يتصدران اهتمامات وعناوين صحف القاهرة

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

تصدر نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس وأخبار الشأن المحلي عناوين واهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم الأربعاء.
فتحت عنوان "الرئيس: الاستغلال الأمثل لخبرات مصر في الصناعات الدفاعية"، ذكرت صحيفة (الأهرام)، أن الرئيس السيسي وجه بمواصلة جهود دعم قطاع تطوير التصنيع العسكري والدفاعي على المستوى الوطني، ونقل وتوطين التكنولوجيا المتقدمة في هذا الإطار، بما يساعد على تحقيق الاستغلال الأمثل للإمكانات والخبرات المتراكمة التي تمتلكها مصر في هذا الصدد.
وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع الرئيس السيسي، أمس، مع الفريق أحمد خالد، قائد القيادة الاستراتيجية والمشرف على التصنيع العسكري، والعقيد أحمد عادل مجاهد، من القيادة الاستراتيجية. وصرح المتحدث باسم الرئاسة بأن الاجتماع تناول متابعة جهود تعزيز وتطوير التصنيع العسكري.
وأشارت الصحيفة إلى أن الفريق أحمد خالد عرض، خلال الاجتماع، خطط تطوير التصنيع والإنتاج العسكري، بما في ذلك تبادل الخبرات مع الجهات الدولية العريقة في هذا المجال، وكذا الاستعانة بالتكنولوجيا العالمية في التصنيع.
وتحت عنوان "الرئيس يوجه باستعادة الوجه الحضاري ورفع كفاءة الخدمات في القاهرة والإسكندرية"، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس السيسي وجه بتعزيز الجهود القائمة لاستعادة الوجه الحضاري لمختلف الأحياء السكنية في محافظتي القاهرة والإسكندرية، وذلك في إطار نهج الدولة الاستراتيجي في تطوير المدن والأحياء على امتداد رقعة الجمهورية ورفع كفاءة وتحديث الخدمات والمرافق بما يساعد على توفير حياة كريمة للمواطنين وتغيير واقعهم إلى الأفضل استمرارا لتجارب الدولة الناجحة خلال السنوات الماضية في مجال التطوير العمراني المتكامل.
وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال لقاء الرئيس السيسي مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني واللواء أحمد العزازي مدير المشروعات القومية الكبرى بالقوات المسلحة.
ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية قوله إن الاجتماع تناول متابعة الموقف التنفيذي والإنشائي الخاص بتطوير الأحياء بمحافظتي القاهرة والإسكندرية وتم في هذا الإطار عرض مستجدات تطوير عدد من الأحياء السكنية بالقاهرة الكبرى، خاصةً أحياء شرق القاهرة المطرية وعين شمس والسلام، إلى جانب جهود رفع كفاءة منطقتي غيط العنب وغرب محافظة الإسكندرية، لاسيما ما يتعلق بمنظومة الخدمات المتكاملة ورفع كفاءة البنية التحتية من مياه شرب وصرف صحي وكهرباء، وكذلك أعمال الرصف والإنارة والتشجير والتنسيق الحضاري.
وفي متابعتها لنشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي، ذكرت صحيفة (الجمهورية)، وتحت عنوان "الرئيس يجري اتصالاً هاتفياً مع رئيس غينيا الاستوائية"، أن الرئيس السيسي أجرى، مساء أمس الثلاثاء، اتصالاً هاتفيًا مع الرئيس تيودور أوبيانج رئيس جمهورية غينيا الاستوائية.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي قوله إن الرئيس السيسي أكد الأهمية الخاصة التي يوليها للتشاور مع الرئيس أوبيانج، مشيدًا بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تربط مصر بشقيقتها غينيا الاستوائية، وهو ما تعكسه الزيارات المتبادلة والمتتالية من قبل كبار المسئولين من الجانبين، مشيرًا إلى حرص مصر على العمل على تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، لاسيما الاستثمار والتبادل التجاري.
من جانبه، أشاد الرئيس أوبيانج بالتطور المستمر في مسار العلاقات الثنائية بين مصر وغينيا الاستوائية، معربا عن تقديره العميق لمصر وشعبها وقيادتها، وتطلع بلاده إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، فضلاً عن التأكيد على تقدير غينيا الاستوائية الكبير لمصر ولدورها الرائد في القارة الأفريقية نحو تلبية تطلعات شعوبها في التنمية والازدهار، خاصة في ضوء مساهمتها الفعالة في دفع جهود العمل الأفريقي المشترك، لاسيما ما يتعلق بتعزيز التجارة والاستثمارات البينية بين الدول الأفريقية، وصون السلم والأمن القاري.
وقد تطرق الاتصال إلى سبل تعزيز آفاق العلاقات الثنائية، حيث تم التوافق على تفعيل أطر التعاون المشترك على مختلف الأصعدة، لاسيما من خلال تعزيز الاستثمارات المصرية في غينيا الاستوائية إلى جانب الارتقاء بمعدلات التبادل التجاري بين البلدين، وكذا دعم تطوير وبناء القدرات والكوادر للأشقاء في غينيا الاستوائية في كافة القطاعات بما يدعم عملية التنمية.
وفي الشأن البرلماني، وتحت عنوان "الشيوخ يوافق نهائياً على تعديات التصالح فى مخالفات البناء"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن مجلس الشيوخ وافق، خلال جلسته العامة أمس برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق نهائيا، على مشروع قانون الحكومة للتصالح في مخالفات البناء.
وأوضحت الصحيفة أن مشروع القانون يهدف إلى تقنين أوضاع مخالفات البناء والتصالح فيها ومخالفات المباني والمنشآت ذات الطراز المعماري المتميز، وكذا البناء على الأراض المملوكة للدولة، مع مراعاة البعد الاقتصادي للدولة، بما يسهم في حل أزمة الإسكان في مصر من خلال استغلال الأموال التي تأتي كتعويض عن المخالفة للصرف منها على مشروعات الإسكان الاجتماعي، مع مراعاة عدم إهدار الثروة العقارية.
وفي متابعتها أيضا للشأن المحلي، وتحت عنوان "مدبولي يتابع تنفيذ ممشى أهل مصر"، ذكرت صحيفة (الجمهورية) أن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أكد أن المشروعات الخدمية والتنموية التي تنفذها الدولة تستهدف النهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ومنها مشروع ممشى أهل مصر» الذي يهدف إلى تحسين جودة الحياة للمصريين وزيادة نصيب الفرد من المسطحات الخضراء وتوفير مناطق جذب سياحي في المدن المصرية وتجميل الواجهة النيلية.
وأضاف أن الدولة تعمل على تطوير الطرق والمحاور بالقاهرة الكبرى في إطار المخطط الشامل لحل مشكلة الاختناقات المرورية، فضلاً عن رفع كفاءة الطرق والمحاور لتيسير تنقلات المواطنين وحركة النقل والبضائع وذلك مع الحرص على مراعاة الالتزام بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتطبيق المواصفات القياسية في تنفيذ مشروعات التطوير.
وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال ترؤس الدكتور مصطفى مدبولي أمس اجتماعا لمتابعة موقف تنفيذ مشروعى "ممشى أهل مصر"، وتطوير محور 26 يوليو، وذلك بحضور رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ومساعد رئيس الهيئة الهندسية للمشروعات.
وفي الشأن الاقتصادي، وتحت عنوان "الذهب يتراجع مع الإقبال على البيع لجني الأرباح"، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن أسعار الذهب شهدت تراجعا تدريجيا منذ أمس الأول، بعد أن استمرت فى الارتفاع على مدى الأسبوعين الماضيين لمعدلات اعتبرت الأعلى فى تاريخه.
وبحسب الشعبة العامة للذهب والمصوغات بالاتحاد العام للغرف التجارية، سجل سعر جرام الذهب عيار 21 فى تعاملات أمس 1460 جنيها، متراجعا عن أسعار أمس الأول 55 جنيها، بعد وصوله إلى 1515 جنيها، بينما تراجع عيار 24 بنحو 63 جنيها، ليسجل 1668.5 جنيه، مقارنة بـ1731.5 أمس الأول.
وأضافت الصحيفة أن سعر الجنيه الذهب تراجع بنحو 440 جنيها، ليسجل خلال تعاملات أمس 11680 جنيها، مقارنة بـ12120، فى حين سجل الجرام عيار 18، 1251.5 جنيه.
ومن ناحية أخرى ذكرت صحيفة "الأهرام" تحت عنوان " الفيدرالي الأمريكي: لا خفض لسعر الفائدة قبل 2024" أنه وسط تحذيرات البنك المركزي الأوروبي من أن التضخم في منطقة اليورو لم يبلغ ذروته بعد، استبعد مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) خفضا قريبا لسعر الفائدة.
ونقلت الصحيفة عن جون وليامز عضو الفيدرالي الأمريكي قوله، في مؤتمر عبر الإنترنت، أقامه النادي الاقتصادي في نيويورك: "أعتقد أننا سنحتاج إلى الحفاظ على تشديد السياسة النقدية لبعض الوقت، وربما في عام ٢٠٢٤ يبدأ الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة".
وفي الشأن الرياضي، وتحت عنوان "4 مواجهات مصيرية في المونديال اليوم"، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن إنجلترا حسمت التأهل لدور الــ 16 وصدارة المجموعة الثانية بفوزها على جارتها ويلز بثلاثية نظيفة مساء أمس ضمن الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة في مونديال قطر، لتلتقى في الدور ثمن النهائي السنغال وصيفة المجموعة الأولى.
كما تأهل المنتخب الأمريكي لدور الستة عشر عقب فوزه على نظيره الإيراني 1 / صفر، ضمن منافسات الجولة نفسها ليلتقي في دور الستة عشر هولندا يوم الأحد أيضا.
وأشارت الصحيفة إلى أن منتخبي هولندا والسنغال كانا قد حسما بطاقتي التأهل لدور الـ 16، في إطار الجولة الثالثة والأخيرة لمنتخبات المجموعة الأولى بالمونديال، حيث فازت الطواحين الهولندية في المباراة الأولى للمجموعة بنتيجة 2/ صفر على قطر، وجمعت المباراة الثانية في التوقيت نفسه الإكوادور والسنغال، حيث انتزع «أسود التيرانجا» البطاقة الثانية للمجموعة بعد الفوز بنتيجة 2/صفر.
وتقام اليوم الجولة الثالثة والحاسمة للمجموعتين الثالثة والرابعة، ففي المجموعة الثالثة يقام لقاء السعودية والمكسيك في التاسعة مساء، والذي يحدد فرص الأخضر في مواصلة المشوار، والمباراة الثانية في التوقيت نفسه بين الأرجنتين وبولندا. وفى المجموعة الرابعة، تلتقي تونس مع فرنسا، وتواجه الدنمارك أستراليا.