محمود فتح الله يكشف سر فشل بيراميدز في تحقيق البطولات انفجارات عنيفة في صنعاء جراء قصف للتحالف الأمريكي البريطاني على مواقع الحوثيين أرسنال يواصل انتصاراته ويفوز على نيوكاسل برباعية بالدوري الإنجليزي الشاعر أسامة مصطفى يعلن اعتزاله مجال كتابة الأغاني الشرطة الإسرائيلية تستخدم خراطيم المياه لتفريق احتجاجات مناهضة للحكومة في تل أبيب أنصار الله تعرض السماح بسحب السفينة البريطانية المتضررة مقابل دخول مساعدات إلى غزة رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة: الأونروا شريان حياة لا غنى عنه لملايين الفلسطينيين ضبط عاطل لقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على أموالهم بزعم تسفيرهم للعمل بالخارج كشف حقيقة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام سيدة بالقفز من سيارة بطريق السويس بالقاهرة كشف ملابسات تداول مقطع فيديو على موقع فيس بوك يتضمن قيام قائد سيارة ميكروباص السكرتير العام يفتتح معرض ”أهلاً رمضان” بأرض المعارض بمدينة دمنهور محافظ الغربية يؤدي صلاة المغرب بالمسجد الأحمدي ويشهد احتفال ليلة النصف من شعبان
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

فن

حضور نجوم الفن لتشييع جثمان طارق عبد العزيز إلى مثواه الأخير


حرص عدد كبير من نجوم الفن على المشاركة في تشييع جنازة الفنان الراحل طارق عبد العزيز، التي أقيمت بعد صلاة ظهر اليوم الإثنين من مسجد الشرطة بالشيخ زايد، حيث تواجد في الجنازة كل من: محمد هنيدى، شريف منير، مصطفى قمر، حمادة هلال، إياد نصار، داليا مصطفى، أيتن عامر، أحمد رزق، حمزة العيلى، أحمد الشامي، المخرج أحمد شفيق، محمود عبد الغفار.


وشارك في تشييع الجنازة أيضًا أحمد خالد صالح وهنادى مهنى اللذين رافقا جثمان طارق عبد العزيز من المستشفى إلى مسجد الشرطة، أشرف زكى، أحمد داش، سامح الصريطى، سليمان عيد، علاء مرسي، نهال عنبر، سلوى محمد علي، يوسف عثمان، عمر طلعت زكريا، علي الطيب جمال العدل، محمد العدل، محمد رياض، فتوح أحمد، محمد الصاوى، أيمن عزب إيهاب فهمي وغيرهم من الفنانين.


ورحل الفنان طارق عبد العزيز أمس الأحد عن عمر يناهز 55 عامًا، بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة أثناء تصوير مشاهده في مسلسل "بقينا اتنين"، مع الفنان شريف منير، والمقرر عرضه قريبًا على إحدى قنوات المتحدة للخدمات الإعلامية، حيث كان يصور مشهدًا يجمعه بشريف منير وفجأة سقط على الأرض وأصيب بتشنجات وعلى الفور نقله ابنه – مدير أعماله والمتواجد معه في اللوكيشن – إلى المستشفى ولكنه كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة قبل الوصول.