رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

محافظ أسيوط: طفرة كبيرة في خدمات التأمين الصحي وتطوير 5 مستشفيات مركزية وإنشاء وتطوير 98 وحدة صحية بتكلفة 2 مليار و960 مليون جنيه


تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط سير العمل بمستشفى المبرة للتأمين الصحي بحي شرق والتي تشهد طفرة كبيرة في تقديم الخدمات الطبية المتميزة لأهالي المحافظة ومراكزها وقراها والمحافظات المجاورة وذلك في إطار خطة المحافظة التي يتم تنفيذها بالتعاون مع الهيئة العامة للتأمين الصحي للتيسير على المرضى والمنتفعين من خلال توفير كل الخدمات وتحسين مستوى الخدمة الطبية المقدمة وضمن خطة الدولة لتحسين كفاءة المستشفيات وتطويرها للنهوض بالقطاع الصحي تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وخطة الدولة للتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 .. رافقه خلال الجولة النائب إبراهيم نظير عضو مجلس النواب والدكتور أيمن منصور مدير عام فرع هيئة التأمين الصحي بوسط الصعيد والدكتور أحمد محمود مدير مستشفى المبرة ومحمود عبداللاه مدير العلاقات العامة بفرع هيئة التأمين الصحي بأسيوط وبعض قيادات التأمين الصحي بالمحافظة.
وأوضح محافظ أسيوط أن هذه الزيارة تأتي في إطار متابعته الدورية والميدانية للمستشفيات تنفيذًا لتكلفيات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والمتابعة المستمرة من اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية بتكثيف المرور والتفتيش على جميع المستشفيات والمنشآت الصحية بصفة دورية للتأكد من انتظام المنظومة وجودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين والاطمئنان على الوضع الصحي للمرضى.
حيث بدأت الجولة بتفقد المحافظ سير العمل بقسم الاستقبال كما تفقد قسم العناية المركزة بالمستشفى والعناية المركز للقلب واطمئن على انتظام العمل ومدى جودة الخدمات المقدمة للمرضى ثم اطمئن على سير العمل بوحدة الأطفال المبتسرين التي تضم 15 حضانة و6 أجهزة تنفس صناعي مشيدًا بالخدمات التي يقدمها القسم للأطفال حديثي الولادة ثم اطمئن على صحة المرضى بقسم الباطنة ومدى رضاهم عن الخدمات الصحية المقدمة لهم كما التقى بعض المواطنين المترددين على المستشفى واستمع منهم إلى الخدمات الطبية المقدمة لهم والتي تلبي احتياجاتهم في كافة التخصصات.
وأكد اللوء عصام سعد أن جهود الدولة في عهد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لم تتوقف على مدار السنوات التسع الماضية للنهوض بالقطاع الصحي وتحسين الصحة العامة وتقديم رعاية وخدمة طبية شاملة ومميزة حيث وضعت الدولة رؤية متكاملة لإعادة تأهيل البنية التحتية الصحية وتطويرها حيث يجري تطوير عدد المستشفيات المركزية على مستوى المحافظة لتحويلها لمستشفيات نموذجية للارتقاء بالمنظومة الصحية وتقديم الرعاية الطبية المتميزة للمرضى دون أعباء مالية إضافية استعدادًا لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية وخطة التنمية المستدامة في قطاع الصحة وفقًا لرؤية مصر 2030 لافتا إلى إنه جاري رفع كفاءة 4 مستشفيات مركزية لتصبح نموذجية بتكلفة مليار و212 مليون ومنها مستشفى منفلوط النموذجي الجديد التي سيتم افتتاحها قريبًا بتكلفة 281 مليون جنيه ومستشفى ساحل سليم النموذجي الجديد بتكلفة 253 مليون جنيه ومستشفى أبنوب النموذجي بتكلفة 382 مليون جنيه ومستشفى ديروط النموذجي بتكلفة 296 مليون جنيه بخلاف مستشفى أبوتيج النموذجي التي افتتحها رئيس الجمهورية وتم إنشائها بتكلفة 277 مليون جنيه وفقاً لنموذج التأمين الصحي الشامل لخدمة أهالي المركز والمراكز المجاورة.
وأوضح المحافظ إنه يجري أيضًا تطوير الوحدات الصحية في القرى ضمن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصري حيث يجري إنشاء وتطوير 98 وحدة صحية في 7 مراكز و149 قرية بتكلفة مليار و471 مليون جنيه بالإضافة إلى 39 نقطة إسعاف بتكلفة 68 مليون جنيه لافتًا إلى متابعته المستمرة للأعمال من خلال جولاته الميدانية وزياراته المتكررة للمشروعات وتذليل كافة العقبات والتغلب على التحديات للانتهاء من تلك المشروعات في أسرع وقت ممكن لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وتلبية لاحتياجاتهم.
كما أشار محافظ أسيوط إلى المبادرات الرئاسية في قطاع الصحة التي ساهمت في الاكتشاف المبكر للأمراض خاصة المزمنة وغير السارية وسهولة علاجها ومنها مبادرة 100 مليون صحة ومبادرة الكشف عن فيروس سي ومبادرة دعم صحة المرأة المصرية ومبادرة الكشف المبكر عن السمنة والتقزم والأنيميا بين طلاب المدارس والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي ومبادرة القضاء على قوائم الانتظار ومبادرة علاج أمراض سوء التغذية بين أطفال المدارس ومبادرة الاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع لحديثي الولادة ومبادرة فحص المقبلين على الزواج وغيرها من المبادرات بما يحقق مستهدفات رؤية مصر 2030 للارتقاء بالمنظومة الصحية.