الطقس غد: ارتفاع بدرجات الحرارة وشبورة كثيفة والعظمى بالقاهرة 29 درجة وزراء الخارجية الأوروبيون يحذرون من التصعيد بين إيران وإسرائيل مستوطنون يحرقون عددا من منازل الفلسطينيين وسياراتهم في قرية المغيّر بعد حادث السفينة قرب هرمز.. إسرائيل تدعو العالم لمعاقبة إيران وزير الدفاع الإسرائيلي يحذر من هجمات انتقامية بعد العثور على جثة المستوطن المفقود حسين الشحات يبدأ ارتداء قناع الوجه وأداء التدريبات الخفيفة وفحص طبي مستمر أسيوط: حملات نظافة مكثفة خلال أجازة عيد الفطر ورفع 450 طن مخلفات الشهابي: نعد برنامجا شاملا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لوضعه أمام الحكومة ضبط 15 طن أسمدة زراعية بوادي النطرون منتهية الصلاحية قبل تداولها بالأسواق الزراعة تعلن بدء موسم حصاد وتوريد القمح.. والقصير يوجه بالتيسير على المزارعين محافظ الشرقية يطمئن على الانتهاء من إصلاح تسريب بخطوط مياه الشرب بمدينة صان الحجر وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تصدر تقريرًا حول مشروع رفع كفاءة الأداء الحكومي
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

كوريا الشمالية: لن نجلس مع واشنطن أبدا لإجراء محادثات وجها لوجه

استبعدت كيم يو-جونج، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون اليوم الخميس إمكانية استئناف الحوار مع الولايات المتحدة، قائلة إن بيونج يانج لن تجلس أبدا وجها لوجه مع واشنطن.

وجاء بيان كيم يو-جونج في أعقاب اجتماع لمجلس الأمن الدولي في وقت سابق من هذا الأسبوع لمناقشة إطلاق كوريا الشمالية لقمر اصطناعي للاستطلاع العسكري، وفقا لوكالة يونهاب للأنباء.

وخلال الاجتماع، قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد إن واشنطن تواصل الدعوة إلى الحوار مع بيونج يانج، دون شروط مسبقة، والأمر متروك لكوريا الشمالية لاتخاذ هذا الخيار واختيار الوقت والموضوع.

وقالت كيم في بيان باللغة الإنجليزية نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية: "نوضح مرة أخرى للولايات المتحدة التي طلبت من كوريا الشمالية تحديد الوقت وجدول الأعمال لاستئناف الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة أن سيادة دولة مستقلة لا يمكن أبدا أن تكون بندا في جدول أعمال المفاوضات، وبالتالي فإن كوريا الشمالية لن تجلس أبدا وجها لوجه مع الولايات المتحدة لهذا الغرض".

واتهمت كيم الولايات المتحدة بقمع السلام والأمن العالميين بما أسمته الإجراءات القمعية والتعسفية، قائلة إن بلادها ستواصل ممارسة حقوقها السيادية كدولة عضو في الأمم المتحدة دون قيود.

وقالت: "أشجب حقيقة تحويل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الذي يجب أن يتم فيه الاحترام الصارم لهدف ومبدأ ميثاق الأمم المتحدة، إلى أرض ينعدم فيها القانون وتُنتهك فيها سيادة الدول المستقلة بشكل تعسفي".