وزير الداخلية يزور تونس على رأس وفد رفيع المستوى رئيس الوزراء: تسريع وتيرة برنامج توسيع قاعدة ملكية الشركات المملوكة للدولة وزير الداخلية: مواجهة التحديات المرتبطة بانتشار الفكر المتطرف الحكومة: انخفاض سعر الذرة وفول الصويا بعد استجابة التجار للأخبار الإيجابية محافظة القاهرة تشغل مركز تكنولوجي متنقل لتسهيل تجديد تراخيص المحال محافظ الفيوم يتفقد قافلة المواد الغذائية المقدمة من ”صندوق تحيا مصر” طاقة البرلمان توصي الحكومة بإعداد دراسة فنية بشأن مقترح النائب محمود عصام لتطوير منتجات شركة البتروكيماويات وتوفير المذيبات العضوية أمين سر دفاع النواب : تعديل قانون جوازات السفر هام حفاظاً علي تأمينها من أي تلاعب النواب يقر منحة تعاون لصالح مشروع الصناعة الخضراء المستدامة برئاسة وزير التعليم العالي.. رئيس جامعة المنيا يشهد اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بــ ” الوادي الجديد” بحضور وزير التعليم العالي.. رئيس جامعة المنيا يشهد إطلاق مشروع أرض الجامعات المصرية بـ «الوادي الجديد» النص الكامل لتعديلات قانون سلامة الغذاء بعد إحالة البرلمان والمقدمة من النائب شحاته أبو زيد
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

فن

مسرحية شربات أبو حلاوة أول عرض مسرحي يجمع بين الطلاب والمعلمين

يستعد المؤلف والمخرج " هاني يوسف " الحائز على جائزة ساويرس الثقافية لإنتاج العرض المسرحي " شربات أبو حلاوة " ، إذ يُعد الأول من نوعه ، والذي يجمع بين الطلاب ومعلميهم ، كما يجمع بين الفن وقضايا المجتمع ، بحيث تتضافر العناصر الفنية جميعها في رسم العوالم الواقعية والتخييلية بأسلوب فني مميز وفريد وغير مسبوق .

ويتناول العرض قصة فتاة تدعى " شربات أبو حلاوة " تعيش في إحدى القرى الريفية ، وهي فتاة جميلة يطمع فيها كل رجال القرية ، وتتعرض في حياتها إلى قهر أو خوف نظراً لظروفها الإجتماعية المقيدة ، فتحاول أن تتحرر من قيودها ، ولكنها تتعرض إلى عدة إغراءات لتسقط في ما يسمى بشباك الحرية الزائفة ، فتواجه قمعاً أو تهديداً أثناء مقاومتها لنيل حريتها ، كما يتم الإسقاط على العديد من القضايا التي تواجه المجتمع في رمزية إعتاد عليها أن يستخدمها المؤلف والمخرج " هاني يوسف " في كل أعماله الفنية ... فهو يميل دائماً إلى مذهب « الرمزية » الذي يهدف الكاتب من خلال إستخدامه لأن يقوم بالتعبير عن أفكار وعواطف لا يريد أن يفصح عنها بشكل مباشر ، ولذلك يلجأ إلى التلميح بما يريد أن يقوله ... ويتم هذا من خلال سلسلة من الرموز التي يكتشفها القارىء أو المشاهد ( المتلقي ) فربما يستطيع أن يدركها ، ويصل إلى ما يريد أن يعبر عنه المبدع .

إن شخصية " شربات أبو حلاوة " في المسرحية إذا كانت ترمز لشيء فإنها ترمز لمصر في عهد من عهودها ... فليس الرمز شيئاً جزئياً في العمل الفني وليس هو مجرد حلية أو من المحسنات البديعية أو تشبيهات بليغة تتناثر في أجزاء العمل الفني ، فالرمز يختلف عن التشبيه لأن التشبيه ممكن الإستغناء عنه في العمل الفني ، ولكن الرمز هو المادة التي يبني عليها العمل الفني بحيث يعطيه كينونته ومعناه ... وبدون الرمز يصبح العمل الفني ناقصاً في بنائه ومعناه ... ولكن لا تنبئ الرمزية عن نفسها بسهولة ، ولذلك فإن من يشاهد « مسرحية شربات أبو حلاوة » عليه ألا يتسرع كما يفعل الكثيرون بأنها قصة لفتاة بسيطة حالمة وطموحة بل يجب أن يعي أن شخصية " شربات أبو حلاوة " في المسرحية إنما ترمز إلى « مصر » .


العرض يعد إستكمالاً لمسيرة من النجاح المتواصل لفريق العمل ، فهو من تقديم فريق كلاسيك للعروض المسرحية ، والمسرحية بطولة كلاً من :

شيرين مكي ، محمد هاني ، أحمد عبد الصبور ، ساسو سمير ، مودي سالم ، مجدي الحسيني ، عادل عمار ، أمير عزمي ، حسام الشاعر ، محمد إبراهيم ، ممدوح مجدي ، يوسف هاني ، ريتا ماهر ، مصطفى عبادي ، سميرة طباسي ، منى أنسي ، ماريا جورج ، وجدي وهيب ، نيفين ريمون .

والعرض من تأليف وإخراج : هاني يوسف ، وإدارة مسرحية : سحر سمير ، وديكور : هاني يوسف ، وملابس : أمل جمعة ، ، وموسيقى : محمد إبراهيم ، وألحان : حسام الشاعر ، وسوشيال ميديا : شيري مكي .


ومن المنتظر تقديم المسرحية على مسرح تياترو آفاق بوسط البلد خلال يوم الجمعة من 15 ديسمبر الحالي ، ويرفع الستار في تمام الساعة السابعة مساءً .