رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

فايز فرحات: المبادرة المصرية لوقف الحرب على غزة الأمل الوحيد للخروج من الأزمة

الدكتور محمد فايز فرحات
الدكتور محمد فايز فرحات

قال الدكتور محمد فايز فرحات، عضو مجلس أمناء الحوار الوطني ومدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن القضية الفلسطينية لم تغب عن الأجندة المصرية بوصفها قضية العرب المركزية على الرغم من تراجعها بترتيب أولويات أجندة النظام الدولي والعربي.

وأشار خلال مقابلة لبرنامج «بالورقة والقلم» المذاع عبر شاشة «TEN» مساء السبت، إلى تبدي ذلك بوضوح في خطابات القيادة السياسية بكافة المحافل الدولية بما في ذلك اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة والقمم الثنائية؛ بدعوته الدائمة إلى ضرورة إحداث تسوية تاريخية عادلة للقضية الفلسطينية.

وتوقع أن يستغرق مشروع المبادرة المصرية؛ لوقف إطلاق النار على قطاع غزة؛ المزيد من الوقت في ضوء تطلع الأطراف كافة إلى تحقيق أعلى المكاسب، لافتا إلى محاولة حكومة الاحتلال تصعيد عملياتها العسكرية أثناء صياغة القرار؛ لاستخدامها كورقة ضغط على الجانب الفلسطيني.

وأشار إلى فشل حكومة الاحتلال مع مشارفه الشهر الثالث من الحرب على الانتهاء في تحقيق أهدافها المعلنة، قائلا إنه «لا توجد فرصة حقيقة للخروج من الأزمة سوى بالجهود المصرية والمبادرة المطروحة في ظل انشغال الدول بأجنداتها الخاصة».

ولفت إلى اختفاء التيار اليساري والوسط عن المشهد السياسي السياسي الإسرائيلي بالتزامن مع صعود وهيمنة اليمين الديني المتطرف، ليس على الحكومة وحسب؛ بل أيضا على المجتمع الاستيطاني بالأراضي المحتلة.

ونوه أن نتنياهو يستهدف إطالة أمد الحرب؛ حفاظا على منصبه السياسي وليس المزاعم المعلنة بشأن تفكيك حماس واستعادة هيبة جيش الاحتلال، مشيرا إلى عقده الأمل على تحميل مسئولية أحداث السابع من أكتوبر على القيادات العسكرية والاستخباراتية.