احتفالات في مختلف مدن إيران ابتهاجا بهجمات الحرس الثوري على الكيان الصهيوني إيران تؤكد حقها المبدئي في الدفاع عن النفس والرد على الاعتداءات العسكرية الصهيونية المتكررة تقارير إعلامية: القوات الأمريكية اعترضت مسيرات إيرانية إسرائيل تحث سكان مرتفعات الجولان وإيلات على البقاء بالقرب من الملاجئ صواريخ إيرانية تسقط في محافظة أربيل الكردية شمالي العراق بعثة إيران: يمكن اعتبار الأمر منتهيا وإذا ارتكبت إسرائيل خطأ آخر فسيكون ردنا أعنف التصعيد الإيراني الإسرائيلي.. سماع دوي انفجارات في أجواء القدس التصعيد الإيراني الإسرائيلي.. نتنياهو: نحن دولة قوية.. سنتغلب على جميع أعدائنا خامنئي: تجري معاقبة النظام في إسرائيل الحرس الثوري الإيراني: نفذنا عملية بطائرات مسيرة وصواريخ ردا على جريمة إسرائيل بقصف قنصليتتا بدمشق قنوات ART تنعى شيرين سيف النصر: نجمة من طراز خاص إقامة عزاء الفنانة شيرين سيف النصر يوم الثلاثاء المقبل بمسجد الحامدية الشاذلية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

اقتصاد

زياد بهاء الدين: المواطن يدفع ثمن تأخر تحريك سعر الصرف غلاءً في معيشته اليومية

أكد الدكتور زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء ووزير التعاون الدولي الأسبق، أن تحريك سعر الصرف على ‏وجه السرعة أمر ضروري لتخفيف تكلفة المعيشة على المواطن.‏

وقال خلال تصريحات لبرنامج «كلمة أخيرة» مع الإعلامية لميس الحديدي، المذاع عبر شاشة‎ «ON E» ‎مساء ‏الإثنين، إن حالة الترقب الحالية يدفعها المواطن يوميًا في شكل ارتفاع الأسعار، مشيرا الى حساب التجار تكلفة ‏استيراد السلع على أعلى سعر مرتقب للدولار، فضلا عن تدفق تحويلات المصريين بالخارج إلى السوق السوداء ‏بدلاً من القطاع المصرفي.‏

وأوضح نائب رئيس الوزراء الأسبق، أن هذه التكلفة تقع على عاتق المواطن في المقام الأول، في ظل توقف ‏النشاط الاستثماري في الوقت الحالي؛ نتيجة ترقب استقرار سعر الصرف، مؤكدا أن استمرار الوضع الحالي ‏سيؤدي إلى تفاقم الأزمة‎.‎

وأكد أنه لا يمكن الجزم بأن ضبط سعر الصرف سيكون بدون تكلفة، لكن عدم تحريك سعر الصرف سيؤدي إلى ‏استمرار تدهور الأوضاع، مستشهدا بتجربة عام 2016، عندما تم تحريك سعر الصرف إلى 22 جنيهًا ثم عاد ‏واستقر عند حدود 16 جنيهًا.‏

وشدد على ضرورة الوصول إلى سعر مقنع للمستثمرين والمواطنين والمستوردين والمصدرين، منتقدا سياسة ‏إقناع المواطن بأن استمرار الوضع الحالي في مصلحته، مؤكدًا أن ذلك ليس صحيحًا وأن المواطن هو المتضرر ‏الأكبر من حالة عدم الاستقرار‎.‎