رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

نائب محافظ سوهاج يترأس الورشة التحضيرية لإطلاق مبادرة لتدريب العاملين بالجهاز التنفيذي

تنفيذا لتوجيهات اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، بشأن صقل مهارات العاملين بالجهاز التنفيذي بالمحافظة، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، ترأس السيد أحمد سامي القاضي نائب محافظ سوهاج، الورشة التحضيرية لإطلاق مبادرة ( اتعلم . اتدرب : تتقدم ) بحضور حاتم عبد العزيز مدير عام الموارد البشرية ، و خريجي دورات إعداد المدربين TOTبمركز التنمية المحلية بسقارة، وعدد من مديري الإدارات وموظفي الوحدات المحلية المختلفة بنطاق المحافظة.

ونقل نائب المحافظ تحيات اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج للحضور جميعا، مؤكدا على أهمية التدريب وصقل مهارات العاملين بما يخدم منظومة العمل؛ لرفع مستوى الأداء، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، لافتا إلى أهمية المبادرة فى خدمة الموظف وجهة العمل، والمردود المتوقع لرضى المواطن عن أداء الخدمات بشكل أفضل وأسرع.

وأكد القاضي بأن المبادرة تأتي في ضوء رؤية مصر 2030، والتي تهدف إلى إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون التمييز، وفي إطار نظام مؤسسي وكفء وعادل ومستدام ومرن، وأن يكون مرتكزا على المتعلم والمتدرب القادر على التفكير والمتمكن فنياً وتقنياً وتكنولوجياً .

ووجه " القاضي " بضرورة الانتهاء من إعداد دليل عام للمبادرة يتضمن الرؤية والرسالة مع وضع شعار " لوجو " للمبادرة، واستمع نائب محافظ سوهاج إلى آراء ومقترحات الحضور من العاملين بالديوان العام، ومراكز المدن، والوحدات المحلية القروية، تمهيدا لوضع التصور النهائي لإطلاق المبادرة بشكل رسمي بحضور السيد المحافظ، على أن يتم الاستعانة بمدربين متخصصين من وزارة التنمية المحلية، وجامعة سوهاج، وبعض النماذج المشرفة من أبناء المحافظة لاستضافتهم لنقل تجاربهم الناجحة.

الجدير بالذكر بأن السيد المحافظ قد أصدر قرارا بتشكيل فريق عمل تحت إشراف السيد نائب المحافظ وعضوية كل من " مدير عام الموارد البشرية بالمحافظة، والحاصلين على دورات اعداد مدربين من مركز سقارة، ومسئول التدريب بالمحافظة، وعضو من مكتب السيد نائب المحافظ، وعضو من إدارة العلاقات العامة "، على ان يتولى الفريق الإعداد والتنفيذ لأهداف المبادرة بعقد دورات تدريبية، وورش عمل، وندوات تثقيفية للعاملين بالديوان العام والوحدات المحلية لتنمية مهاراتهم ورفع مستوى الأداء، بالتوازي مع أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر ٢٠٣٠م.