رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
وا إسلاماه

رئيس قطاع المعاهد الأزهرية: طلابنا من طراز خاص.. و100 دولة تتعامل بمناهجنا بكل تقدير وشغف

الشيخ صالح عباس مع محررة الزمان
الشيخ صالح عباس مع محررة الزمان

مناهجنا لن تخرج عن الإطار التى توجهه الدولة

وضعنا منهج تعليمى دولى موحد للعلوم الإسلامية

10 آلاف طالب يدرسون بالتعليم ما قبل الجامعى بالأزهر

إنشاء مجلس للتعليم قبل الجامعى خطوة غير مسبوقة

لدينا معاهد فى 23 دولة

فتح الشيخ صالح عباس، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، جميع الملفات التى تتعلق بالتعليم ما قبل الجامعى بالأزهر الشريف، وتحدث بصراحة عن الآليات الجديدة التى طبقها الأزهر خلال السنوات الماضية لضبط العملية التعليمية بجميع المعاهد، متطرقا إلى وضع الطلاب فى شمال سيناء وسط المواجهات الأمنية مع الجماعات الإرهابية.

وأكد رئيس قطاع المعاهد الأزهرية أن التعليم الأزهرى له مكانته الكبيرة فى جميع دول العالم الإسلامى، مشيرا إلى أن هناك 100 دولة تتعامل مع المنهج الأزهرى بكل تقدير وشغف، وبعض الدول العربية تطالب بأن نتشارك معها فى وضع منهج تعليمى دولى موحد للعلوم العربية والإسلامية مثل الإمارات العربية.

العديد من الكواليس والأسرار كشفها فى الحوار التالى.

كيف ترى قرار شيخ الأزهر بإنشاء مجلس للتعليم قبل الجامعى؟

يعد خطوة غير مسبوقة للنهوض بالعملية التعليمية بالأزهر، والارتقاء بمختلف جوانبها، وفق خطط إستراتيجية ممنهجة ومنضبطة، وذلك للاستفادة من خبرات المتخصصين فى مختلف المجالات، وتطوير العملية التعليمية لا يعتمد فقط على المناهج، وإنما هناك خطط يعمل وفقها قطاع المناهج الأزهرية بشكل دائم، تعتمد على الاهتمام بالمعلمين وتدريبهم، وتأهيل المبانى ورفع كفاءتها، وتزويد المعاهد بأحداث المعامل والوسائل التعليمية، إضافة إلى تعزيز الأنشطة الفنية والثقافية والترفيهية.

ما رأيك فى نظام التعليم الجديد بوزارة التربية والتعليم؟

هى منظومة تدريب ومتابعة كما اتضح لنا، وهى رحلة تدريبية لها محطات متعددة ستنتهى بأن المعلم يحصل على رخصة لمزاولة المهنة، ونحن بإذن الله من ضمن المشاركين فى نظام التعليم الجديد بجانب اهتمامنا التعليم الدينى، وتعليم اللغة العربية.

ما خطة قطاع المعاهد الأزهرية لتطوير التعليم بمصر وخارجها؟

نحن نتبع لكل ما يدور فى النظام التعليمى بوزارة التربية والتعليم، وبالفعل تم الاجتماع مع ممثلى الوزارة بشأن النظام التعليمى الجديد المسمى بالموحد، ولن نخرج عن إطار توجه الدولة، لأنه بالفعل يعالج مشاكل كثر مهمة نحاول القضاء عليها.

ونحن فى حاجة وبشدة إلى القيم الموجودة بالنظام التعليمى الجديد، لأننا نريد عودة أخلاق المهنة كما كانت، نريد معلما مخلصا فى أداء عمله داخل الفصل، نريد الطلبة تعود لمعاهدها وتلتزم بالتواجد فيه، والذى سيساعدنا فى تحقيق كل ما سبق هو تطبيق نظام التعليم.

ما رؤية الأزهر الشريف لتطوير مناهجه الدراسية لتتواكب وتتماشى مع رؤية الدولة فى تجديد الخطاب الدينى خاصة لطلاب الكليات النظرية؟

لدينا لجنة تطوير مستمرة بدأت من سنوات، وبالفعل أحدثت تغييرا كبيرا فى المناهج  الدراسية، لتصبح المناهج الأزهرية متلائمة مع العصر والظروف المعيشية الحالية.

 ويكفى أن هذه المناهج مطلب لكثير من الدول، التى يأتى منها الطالب ليطبق المناهج الأزهرية الخاصة بنا، وبذات الكتب المقررة، كما أن هناك 100 دولة تتعامل مع المنهج الأزهرى بكل تقدير وشغف، وبعض الدول العربية تطالب بأن نتشارك معها فى وضع منهج تعليمى دولى موحد للعلوم العربية والإسلامية مثل الإمارات العربية.

كم عدد الطلاب الوافدين من الخارج لدينا؟

لدينا طلاب وافدون من مختلف أنحاء العالم، ويوجد ما يقرب من 10 آلاف طالب وافد فى التعليم قبل الجامعى بجميع مراحله «الابتدائى، والإعدادى، والثانوى» وفى رياض الأطفال أيضا.

ما مدى التعاون بين المعاهد الأزهرية المصرية والمعاهد بالخارج؟

لنا معاهد أزهرية بالخارج فى حوالى 23 دولة مثل تنزانيا وجنوب أفريقيا وفلسطين، وموريتانيا وماليزيا، وغينيا، غز.. إلخ، كما يتم إعداد امتحانات المعاهد الخارجية فى مصر وتحصل على تصاريحها من الأزهر الشريف ويتم أيضا إعلان نتيجتها من القاهرة.

كما أن لدينا منظمة رابطة خريجى الأزهر، وهى عالمية لها فروع فى معظم البلدان وستعم جميع البلدان قريبا، ولا ينقطع التواصل مع الخرجيين حتى بعد التخرج، ويظهر فى ذلك استقبال شيخ الأزهر فضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب،  فى أى بلد يكون هؤلاء الطلاب فى مقدمة مستقبليه مع رؤساء هذه البلاد عرفانا منهم بالجميل والفضل العظيم للأزهر الشريف عليهم.

ما خطتكم للتوسع فى إنشاء المعاهد الأزهرية؟

إنشاء المعاهد الأزهرية يأتى عن طريق وضع خطتة لتحديد الأماكن التى بها كثافة كبيرة وإقبال عديد من الطلاب، فيعرض على الأمانة العامة التى تختص بالإنشاء، ويتم الوفاء بذلك.

 محافظة السويس يعانى طلابها من توافر معهد واحد فقط للقسم الأدبى.. فما حلكم لهذه المشكلة؟

لا نلزم الطلاب بأن يدخلوا شعبة بعينها، فمثلا طلاب معهد قاموا جميعهم باختيار الشعبة العلمية باستثناء طالب أو اثنين، فمن المحال أن يفتح فصل خصيصا لهم لأن الفصل لا يفتح بكثافة أقل من 20 طالب، فهنا نضطر للنظر إلى أقرب معهد له وننقله إليه.

ويرجع سبب ذلك أيضا أن كل معلم مستقل بمادته، فمثلا العلوم هناك معلم للكمياء ومعلم للفيزياء ومعلم للأحياء، وهناك معلم جغرافيا ومعلم تاريخ، لا نقول إن هذا معلم للتاريخ فيدرس مادة الدراسات بأكملها وكذلك فى العلوم، وبالتالى لا بد من توفير معلم متخصص لكل فصل تمت الموافقة على افتتاحه.

ما ردك على من يقول إن دراسة الأزهر صعبة وثقيلة؟

الأزهر له طلابه المتفوقون والقادرون على التواصل والاستمرار فيه، فلا بد أن الطالب يكون لديه قوة على الحفظ، لأن كتاب الله تعالى هو أساس نجاحه فى الأزهر، لكن مع ضيق الوقت الحالى انشغل أولادنا وشبابنا بمواقع التواصل الاجتماعى وأثر ذلك على قدراتهم الذهنية فى التعليم.

هل ترى أن هناك عزوفا عن التعليم الأزهرى؟

من حق كل إنسان اختيار نظام تعليمه، والعزوف عن التعليم الأزهرى مستبعد، وليس أى طالب يمكنه الالتحاق بالأزهر، لكننا مطمئنون لأن العزوف الذى يتخيله البعض ليس بنسبة كبيرة بالعكس الكثافة فى المعاهد الأزهرية عالية، فالإقبال الضخم دفعنا لافتتاح فصول جديدة حتى استحدثنا فصولا لرياض الأطفال، ولم يسبق لنا رؤية الإقبال الكبير على التعليم الأزهرى.

كيف تم التعامل مع طلاب شمال سيناء فى ظل الأحداث الأخيرة؟

تم نشر المادة العلمية خلال الفصل الدراسى الثانى على البوابة الإلكترونية للأزهر، كما تم بثها أيضا على التلفزيون المصرى، والقناة الرابعة، ولم نكتفِ بذلك فأرسلنا لهم قرص مدمج وزع عليهم قبل الامتحانات.

وحضر الطلاب بنسبة 86%، وذلك بسبب عدم تواجدهم فى شمال سيناء وتواجدهم بأماكن أخرى.

كيف سار نظام الامتحانات هذا العام؟

قمنا بتدريب رؤساء اللجان على كيفية التعامل مع الظروف الطارئة الخاصة بالطلاب، وتفقدنا العديد من المناطق أثناء الامتحان والمتابعة المستمرة لـ90% من عدد اللجان من بداية الامتحان فى 29 / 5 إلى نهايته فى 1/ 7، وعملنا على بث الهدوء للطلاب والعاملين .

ما الفائدة التى عادت على الطلاب بالنظام الجديد فى الامتحان الشفوى؟

كانت اللجنة لا تتجاوز أكثر من 50 طالبا، على مدار أكثر من 12 يوما، فكان متوسط الفصل 8 طلاب مما يسهل إعطاء كل حقه.

ما هى إحصائيات حالات الغش لهذا العام؟ وما موقف الطالب الذى يتم ضبطه؟

 

إجمالى الحالات التى تم ضبطها بالغش التقليدى 210 حالات، وحالات الغش الإلكترونى 54 حالة، ولم يتم تسريب أو نشر أسئلة امتحانات فى أى من المواد، وذلك بفضل جهودنا المكثفة.

وبالنسبة لموقف الطالب يتم إلغاء المادة التى يمتحنها، وإذا تم ضبطه مرة أخرى فى أى مادة يتم إلغاء الامتحانات له كليا، ويمتحنها دور ثانٍ ويحصل على أقل درجة للنجاح.

هل كان هناك تعاون بينكم والشرطة الإلكترونية؟

نعم هناك تعاون كبير مع الشرطة الإلكترونية وعقيد من الأمن العام بغرفة العمليات، وذلل لنا جميع العقبات التى قد تعيقنا لتأمين عملية الامتحانات.

ما موقف طلاب الدور الثانى بالشهادة الثانوية؟ وهل ستختلف قواعد التنسيق هذا العام؟

للطالب حق دخول الدور الثانى بحد أقصى خمس مواد أيا كان نوعها، فإذا كانت أكثر من خمس يعتبر راسب ويعيد السنة فى مواد الرسوب فقط، أما بالنسبة لقواعد التنسيق لا يوجد اختلاف فى التنسيق هذا العام.

هل ترى أن طالب الثانوية الأزهرية مؤهل للدراسة الجامعية؟

جميعنا نسعى لجعل الطالب الثانوى مؤهل للدراسة الجامعية، وحرصنا على ضبط الامتحانات ساعدت على وجود طلبة قادرين على الدراسة الجامعية، لذلك أساتذة الجامعة أجمعوا على أن أفضل طلاب دخلوا الجامعة هما دفعة 28% وما بعدها، وذلك للجهود المكثفة التى نسعها لها.

التعليم التعليم الازهري التعليم العالي الازهر شيخ الازهر النعاهد الازهرية

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 17.861317.9556
يورو​ 20.279720.3921
جنيه إسترلينى​ 22.760622.8879
فرنك سويسرى​ 17.825617.9269
100 ين يابانى​ 15.821815.9068
ريال سعودى​ 4.76164.7870
دينار كويتى​ 58.779259.1071
درهم اماراتى​ 4.86224.8888
اليوان الصينى​ 2.56422.5782

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 699 إلى 702
عيار 22 641 إلى 643
عيار 21 612 إلى 614
عيار 18 525 إلى 526
الاونصة 21,752 إلى 21,823
الجنيه الذهب 4,896 إلى 4,912
الكيلو 699,429 إلى 701,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
أخبار السيارات
العدد 131