رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
مقالات الرأي

لا توقع قائمة التهديد الزوجية

ماهر المهدي
ماهر المهدي

القانون لا يحمى المغفلين.. هذا هو لسان حال رجال القانون حين يصادفون إنسانا طيبا فى مأزق قانونى حرج ولا حيلة لهم فيه إلا أن يطبقوا القانون، وهم يعلمون أنه طالما غدر بالناس وهرب بفعلته التى ارتكبها، وربما من أشهر وسائل الغدر فى يومنا هذا ما تعارف البعض على تسميته بقائمة منقولات الزوجية التى يتم التحايل بها على راغبى الزواج لتميل رؤوسهم ويوقعوا القائمة المشؤومة، ويضع رقبته فى حديد إلى أن يأذن الله بإطلاق سراحه والعفو عنه والنجاة من براثن الأشرار.

 والأصل فى قائمة منقولات الزوجية أنها ورقة عرفية قد يقصد بها حماية بعض حقوق الزوجة فى أثاث بيت الزوجية الذى اشتراه لها أبوها أو تم شراؤه باسمها ولصالحها، ولكن قائمة الإيذاء المنكوبة ليست فى الحقيقة إلا وسيلة استدراج شبه مخفية للنيل من زوج الابنة مقدما، والنيل من أمنه وسلامته والانتقاص من مصداقيته وسمعته وأمانته وقتما يريد حائز القائمة وأشياعه المتآمرون على الزوج المسكين.

وساعة العدوان قد تكون هى ساعة كل خلاف وساعة الفراق، إذا ما قدر فراق بين الخطيبين أو الزوجين، ووجه الخطورة أن ما من أحد  - رجلا كان أو امرأة - من الناس من لا يختلف أبدا مع الغير، ناهيك عن الأزواج وعن قصص الزواج وحكاياته، التى لا حصر لها ولا نهاية أبدا، لا فى مصر ولا فى غير مصر.

وأما الزوج فيقبل التوقيع على تلك الورقة العرفية صدقا وعدلا، أى مقابل استلام ما ذكر من أثاث ومتعلقات فى تلك الورقة بالفعل، أو زورا وكذبا، أى دون استلام شىء مما ورد فى تلك القائمة، وذلك نزولا على رغبة العروس الميمون ورغبة أهلها الماكرين، ورغبة فى الخلاص من زحمة الطلبات التى لا تنتهى فى مشوار الزواج فى بلدنا.

وعند أول بادرة للخلاف قد يتعرض الزوج لهجمة شرسة من شأنها أن تعرض مستقبله وحريته أيضا وشرفه إلى الانكسار بتوجيه الاتهام إليه بخيانة الأمانة وتبديد المنقولات، ولو لم يكن قد استلمها أصلا ولا بددها، فخيانة الأمانة عمل مجرم فى القانون، ويخل بشرف الإنسان إذا ثبت عليه ارتكابه .

قد لا أرى وجها لتسمية قائمة منقولات الزوجية الآن إلا بقائمة النصب الزوجية أو قائمة التهديد، وذلك نظرا لما أسهمت فيه من توريط الكثيرين ممن وقعوا تلك القائمة فى أزمات خطيرة أودت بالبعض إلى غياهب السجون ظلما وعدوانا من بعض أناس لا حياة لهم ولا زمة ولا معنى فى هذه الدنيا، بينما اضطر البعض الآخر إلى سداد قيمة تلك القائمة ظلما لينقذ نفسه من النيابة والتحقيقات وما إلى ذلك من الإجراءات، فهناك أناس لا يهزهم إيذاء الناس ولا يقض لهم الاستيلاء على أموال الغير نوما، بل قد يسرهم أنهم آذوا خلق الله ونالوا منهم واغتصبوا حقهم، ومقصد الكلام، لا داعى لقيامك بتوقيع أية قائمة منقولات أو غيره مما قد يعرضك لخطر جسيم مستقبلا، فليست قائمة النصب الزوجية أو قائمة التهديد الزوجية من الزواج فى شىء أصلا، وعلينا أن نتقى الله فى الناس وفى أموالهم وألا نأكلها بالباطل، حفظ الله مصر ورئيسها ووفقه إلى الخير .

 

لا توقع قائمة التهديد الزوجية مقالات رأي ماهر المهدي جريدة الزمان الزمان

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 17.502517.6025
يورو​ 19.765619.8873
جنيه إسترلينى​ 22.576522.6949
فرنك سويسرى​ 17.406817.5149
100 ين يابانى​ 15.837915.9327
ريال سعودى​ 4.66674.6937
دينار كويتى​ 57.621457.9888
درهم اماراتى​ 4.76474.7929
اليوان الصينى​ 2.58232.6008

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 734 إلى 736
عيار 22 673 إلى 675
عيار 21 642 إلى 644
عيار 18 550 إلى 552
الاونصة 22,819 إلى 22,890
الجنيه الذهب 5,136 إلى 5,152
الكيلو 733,714 إلى 736,000
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
أخبار السيارات
العدد 146