رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
منوعات

هجاء الانتحار

جريدة الزمان

ورجعت قاصد ربي من سفرالعصيان * وألقيت على الأرض حقيبة الذنبي والدمع من العيناني
وأسرعت إلى نهر التوبة استغيث من الفقدان * فملأت كأس يرويني ويسقي قلبي العطشاني
وندمت من صحبة ذنب في زمن قد خان * فبيده قد سرق وسلب مني ثوب الإيماني
فالشمس والقمر والأرض والبحر يؤمناني * والكون يدعوا ولعن ويسخط من كان قائده الشيطاني
رائحة الذنوب تفوح فادحة فاضحة في هذا الزمن * والعين لا تبصر ولا ترى سوي لهيب الحرماني
الطيور تبكي وتصرخ غاضبة من الإنسان * وتنادي بأعلي صوتها ارحل من تلك البلداني
ظلمات في ظلمات في ضوء من النيران * لمن يسعى ليقضي ذنب علي عمد بلا حسبان
فأيقنت بالتوبة من سفر ألقبه بلا عنوان * وصدقت حين قالوا السعادة لا تخرج عن ثوب الإيمان

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق