رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

مجلس السيادة السوداني: سنعتمد نظام الحكم الإقليمي الفيدرالي

جريدة الزمان

أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول ركن محمد حمدان دقلو، حسم مستقبل إدارة الحكم بالسودان، بالعودة إلى الحكم الإقليمي عبر سلطات فيدرالية حقيقية، لافتا إلى أنه تقرر عقد مؤتمر حول قضايا الحكم بمشاركة الجميع لوضع ملامح وسلطات الحكم الإقليمي الفيدرالي.

وعاد دقلو إلى السودان مساء، وكان في استقباله بمطار الخرطوم، عضو مجلس السيادة الانتقالي حسن شيخ ادريس، والأمين العام لمجلس السيادة اللواء أسامة الصديق جادالله، وعدد من المسئولين بالسودان.

وأشار دقلو، في تصريحات للصحفيين عقب عودته، إلى التوافق الذي تم حول ملف الخدمة المدنية، وما صاحبها من خلل، موضحا أنه تبقى ملف الترتيبات الأمنية بمسار دارفور.

ونوه بما تم اليوم من توقيع اتفاق سلام مع مسار الشرق، لافتا إلى أن التفاوض مع مسار "الحركة الشعبية- جناح مالك عقار"، يسير بصورة طيبة.

وأعرب النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، عن سعادة السودان حكومة وشعبا بالاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف بدولة الجنوب، ووصفه بالتاريخي والمهم للبلدين والمنطقة.

وقال إن للسودان فرصة للسير في ذات الاتجاه من أجل تحقيق السلام والاستقرار وحفظ وحدة السودان، موضحا أن التفاوض بين الحكومة وشركاء السلام بجوبا يسير بصورة طيبة، حيث تم الاتفاق على أكثر من 75٪ من القضايا المطروحة ويجري الآن التفاوض حول ملف السلطة.

وحذر دقلو من إطلاق الأكاذيب والشائعات غير المقبولة التي لا تخدم مصلحة البلاد.

ومن جانبه، أشاد عضو مجلس السيادة الانتقالي حسن شيخ إدريس قاضي، بالجهد الكبير المبذول في ملف السلام بجوبا، بقيادة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، وبمشاركة الفعاليات والتنظيمات والأحزاب السياسية والمرأة، متمنيا أن تصل تلك الجهود إلى مبتغاها بما يحقق السلام والاستقرار بالبلاد.

وهنأ جنوب السودان حكومة وشعبا على الاتفاق الذي تم التوصل إليه، معربا عن أمله بأن يستمر الاتفاق بسلاسة ونجاح، باعتبار أن نجاحه نجاح للسلام بالسودان.

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق