رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

بدء امتحانات الفرق النهائية بجامعة الأزهر.. اليوم

جريدة الزمان

تبدء امتحانات الفصل الدراسي الثانى للفرق النهائية بكليات الجامعة بالقاهرة والأقاليم، اليوم السبت الموافق 4 يوليو 2020، على أن تنتهى يوم الثلاثاء الموافق 28 يوليو 2020.

وأكدت الجامعة على الانتهاء من كل الإجراءات الاحترازية التى من شأنها الحفاظ على سلامة منسوبى الجامعة من إجراء عمليات التطهير والتعقيم الدائم والمستمر لكافة المنشآت مع استخدام المشاركين في عملية الامتحان للأقنعة الواقية (الماسكات) والمطهرات لمواجهة انتشار فيروس كرونا.

من جانبه أوضح الدكتور يوسف عامر، نائب رئيس جامعة الازهر لشئون التعليم والطلاب، أنه يحق للطلاب الذين لا يرغبون في أداء الامتحانات للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2020/2019، نظرًا للظروف الراهنة التقدم بطلب لمجالس الكليات، وفقًا للمواعيد التى تقررها سواء بتقديم الطلب ورقيا أو بأية وسيلة إلكترونية أخرى يتم من خلالها التأكد من شخصية مقدمه.

أشار في تصريحات صحفية، إلى أن يكون الاعتذار في هذه الحالة عن أداء كافة الامتحانات المقررة للطالب في الفصل الدراسي الثاني، أما بالنسبة للأعذار الطارئة والمرضية المقبولة فيمكن تقديمها في أي وقت، لافتا إلى أنه في كلتا الحالتين لا يعد غياب هؤلاء الطلاب رسوبًا، ويحق لهم دخول امتحان الدور الثانى لهذا العام ويحتفظ الطالب بتقديراته ودرجاته.

وأوضح الدكتور غانم السعيد عميد كلية الإعلام بجامعة الأزهر، أهمية عقد الامتحان التحريري، لطلاب السنوات النهائية.

وقال السعيد، "كثيرا من أبنائنا طلاب وطالبات السنة النهائية، كانوا غاضبين ثائرين على صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها من وسائل الإعلام الأخرى، مطالبين بأن تكون هناك بدائل عن الامتحان التحريري، ولكن كان هناك إصرار من الجهات المعنية بعقد الامتحانات في صورتها المعتادة مع التشديد في الإجراءات الاحترازية حرصا على سلامة الجميع، ولم يدرك أبناؤنا الطلاب المعترضون أن هذا في مصلحتهم قبل أي شيء".

أضاف: "إذ إن هذه الدفعة لو تخرجت دون امتحان لعرفت واشتهرت في أوساط المجتمع بدفعة "كورونا"، وسيسجل في تاريخها بأنها الدفعة التي تخرجت بقرار وليس بامتحان، وبناء عليه سيكون الطلب عليها في سوق العمل، سواء في الحكومة أم القطاع الخاص ضعيفا جدا، على أساس أنهم دون المستوى، وسيشعر جميع الخريجين من أبناء هذه الدفعة بالندم وخيبة الأمل، وتنمو في قرارة أنفسهم أن لو عادت بهم الأيام وعقدت الامتحانات لدخلوها بدون تردد".

وتابع: "ساعتها سيقال لهم هيهات هيهات، إنه يستحيل العودة إلى ما فات، ومن هنا حرصت الدولة على عقد الامتحانات".

في ذات السياق بدأ طلاب جامعة الأزهر في التوافد على المدينة الجامعية بمدينة نصر، الخميس، وسط إجراءات احترازية حرصا وحفاظا على سلامة الطلاب.

وكان الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر تفقد، الأربعاءالماضي، جاهزية المدن الجامعية بمدينة نصر لاستقبال الطلاب والطالبات للتسكين بداية من أول امس الخميس، وفق جداول اختبارات الفصل الدراسي الثاني التي سوف تبدأ من يوم السبت القادم الموافق 4 يوليو الجاري.

وأوضح بيان المركز الإعلامي بالجامعة، أن الإجراءات شملت عمليات الرش والتطهير والتعقيم لكافة المباني، بجانب تنظيم عملية تسكين الطلاب والطالبات بحيث لا يتخطى عدد الطلاب والطالبات اثنان في كل غرفة حرصا على سلامة الطلاب والطالبات.

وأشار البيان إلى اطمئنان فضيلته على تواجد الإشراف الطبي على مدى 24 ساعة من خلال النوبتجيات المتتالية، بجانب تواجد سيارة إسعاف على مدى الساعة تحسبا لأي ظروف طارئة.

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق