رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
منوعات

كوريا الجنوبية: وفاة إحدى آخر ضحايا الاسترقاق الجنسي الياباني

جريدة الزمان

أعلنت جماعة كورية جنوبية أن امرأة أخضعت للعبودية الجنسية لصالح القوات اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية، توفيت أمس السبت.

وبوفاة السيدة لي ماكدال، ينخفض عدد الضحايا الباقيات على قيد الحياة إلى 16.

وذكر المجلس الكوري للعدالة وإحياء الذكرى أن لي توفيت في مدينة بوسان عن عمر ناهز 97 عاما.

وأفادت وكالة "يونهاب" بأن لي ولدت عام 1923 في هادونغ بإقليم كيونغ سانغ الجنوبي، وأُجبرت على الخدمة في بيت دعارة عسكري ياباني في تايوان عندما كانت في السابعة عشرة وحسب من عمرها، حيث كانت كوريا الجنوبية تحت الحكم الاستعماري الياباني.

واستقرت لي في بوسان بعد انتهاء الحكم الياباني الإمبراطوري في كوريا سنة 1945، وأبلغت رسميا الحكومة في عام 2005 بأنها كانت ضحية للعبودية الجنسية في زمن الحرب.

وشاركت لي بنشاط في مسيرات وأنشطة أخرى لتسليط الضوء على فظائع الحرب.

استطلاع الرأي

العدد 224 حالياً بالأسواق