رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
وا إسلاماه

خاص.. أول تعليق لـ«الضويني» بعد توليه منصب وكيل الأزهر

جريدة الزمان

أكد الدكتور محمد عبدالرحمن محمد الضويني وكيل الأزهر، أنه في صدد عمل الإجراءات لرؤية ما يحتاجه الأزهر ويبدأ في بذل الجهد من أجله طبقا لمهامه وصلاحياته المصرح بها.

وأضاف "الضويني" في تصريح لـ"الزمان": "أن​​​​​​ وكالة المعهد شاملة لأمور عديدة وليست مقتصرة على قطاع المعاهد فقط كما هو شائع عند البعض، لذا لابد أن يكون لدينا دراسة قريبة ودقيقة عن كل شيء، وبالطبع هناك أمور عديدة في ذهني ولكن لابد الربط بينها وبين الواقع".

وأوضح وكيل الأزهر: "أننا بالأول والآخر نخدم مؤسسة عريقة جدا وكبيرة ألا وهي الأزهر، لذا نحرص دائما على التحدث والعمل بدقة متناهيا"، وأتمنى التوفيق للشيخ صالح عباس رئيس قطاع المعاهد الأزهرية وشاكرا له على ما بذله من مجهود في فترة توليه وكالة الأزهر".

وقد أصدر رئيس الجمهورية السيد عبدالفتاح السيسي، أمس، قرارا بتعيين الأمين العام لهيئة كبار العلماء بالأزهر، محمد الضويني، وكيلا للأزهر بدرجة وزير، بناء على اختيار شيخ الأزهر له.

يذكر أن الدكتور محمد عبدالرحمن محمد الضويني وشهرته "محمد الضويني"، ولد في قرية مجول بمركز سمنود بمحافظة الغربية، في ٢٩ مارس عام ١٩٦٥، ونال الإجازة العالية "الليسانس" شعبة الشريعة والقانون من جامعة الأزهر بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف عام ١٩٩٠.

كما حصل على درجة الماجستير في الفقه المقارن بتقدير ممتاز عام ١٩٩٥، عن موضوع "تحقيق ودراسة كتاب النكاح من مخطوط تهذيب الأحكام للإمام البغوي _ فقه مقارن"، ونال درجة الدكتوراة في الفقه المقارن عام ١٩٩٨، بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى والتوصية بتبادل الرسالة مع الجامعات الأخرى من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، بدراسة عنيت ببيان أحكام المذاهب الثمانية ومقارنتها والترجيح بينها ثم المقارنة مع القانون الوضعي وترجيح الاتجاه المناسب وفق مقتضيات الدليل والمصلحة.

- عين معيدا بقسم الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون اعتبارا من ٢٩ ديسمبر ١٩٩١، فمدرسا مساعدا بقسم الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة عام ١٩٩٥، فمدرسا بقسم الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون اعتبارا من ١٩٩٨، فأستاذا مساعدا في أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة بسلطنة عمان اعتبارا من سبتمبر ٢٠٠٢، فأستاذا مساعدا بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بالقاهرة اعتبارا من ٢٠٠٤، ثم أستاذا مشاركا في أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة بسلطنة عمان منذ سبتمبر ٢٠٠٤ وحتى سبتمبر ٢٠٠٧.

- عين أستاذا مشاركا للشريعة الإسلامية والفقه المقارن بمعهد دبي القضائي اعتبارا من يونيو ٢٠١٤ وحتى سبتمبر ٢٠١٦، ثم أستاذا للفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر اعتبارا من أكتوبر ٢٠١٧، ثم عين رئيسا لقسم الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر في مارس ٢٠١٨، وعين وكيلا لكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بالقاهرة لشئون التعليم والطلاب اعتبارا من ديسمبر ٢٠١٩، ثم عين رئيسا لأكاديمية الأزهر العالمية لتأهيل وتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى في يناير ٢٠٢٠، ثم عين أمينا عاما لهيئة كبار العلماء في إبريل ٢٠٢٠.

الضويني الأزهر وكيل محمد الضويني صالح عباس شيخ الأزهر الرئيس السيسي

استطلاع الرأي

العدد 228 حالياً بالأسواق