رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
اقتصاد

كابوس انقطاع الكهرباء فى محافظات مصر يعود من جديد

جريدة الزمان

شهدت العديد من محافظات مصر، خلال الأسابيع القليلة الماضية، انقطاعًا متكررًا للتيار الكهربائى لفترات زمنية طويلة وصلت لأكثر من 5 ساعات بمناطق متفرقة، حسب الشكاوى التى وصلت لـ«الزمان»، على الرغم من تصريحات مسئولى وزارة الكهرباء بأن هذه الانقطاعات طفيفة وتأتى نتيجة وجود فائض بالشبكة القومية للكهرباء وحالات صيانة للمحطات والشبكات التى تتم بشكل دورى استعدادًا لموسم الشتاء.

وكان السبب الأكثر تكرارًا فى هذه الشكاوى هى تلك الصيانة التى ينتهجها قطاع شبكات المحافظات بشكل دورى وبصفة عامة على جميع مدن المحافظات والتى تشمل الصيانة الدائمة للمحولات والمحطات التى تتم من خلال إخطار مركز العمليات بشكل دورى لإصدار بيانات بالمناطق التى سيجرى فصل التيار عنها، إلا أن الأمر زاد عن حده فى انقطاع التيار المتكرر ولفترات زمنية طويلة تسببت فى إثارة حالات الغضب والاستياء لدى جميع المواطنين على مستوى أنحاء الجمهورية.

وطالب المواطنون المتضررون مسئولى الوزارة بضرورة حل هذه المشكلة بسرعة خاصة أنهم مقبلون على دخول العام الدراسى الجديد والذى لن يحتمل فيه الطلاب انقطاع التيار كل هذه المدة، هذا بخلاف أن الانقطاع المتكرر يؤدى لتلف الأجهزة الكهربائية بالمنازل.

علما بأنه سبق وتم قطع التيار بعدد من المحافظات والتى على رأسها؛ القاهرة والجيزة حيث تكرر الانقطاع بمناطق مختلفة ومتفرقة منها كرداسة والحوامدية وحدائق الأهرام وأكتوبر، كما أن سكان منطقة المحمودية بالنهضة التابعة لحى السلام ثان، كانوا قد تقدموا بشكاوى أيضًا من تكرار قطع التيار الكهربائى بالمنطقة أكثر من 3 ساعات يوميا، لافتين إلى أن التيار غير مستقر بالمنطقة وضعيف وهذا خطر جسيم على الأجهزة الكهربائية ويمكن إتلافها، مناشدين جميع المسئولين بسرعة حل هذه المشكلة رأفة بأهالى المنطقة وحفاظا على الأجهزة الكهربائية.

وهذا ما حدث أيضًا بمنطقة مسطرد، خاصة أن الأيام الماضية شهدت انقطاعا كاملا للتيار عن المنطقة بسبب تعرض 6 كابلات رئيسية للقطع والتلف، نتيجة أعمال الإنشاءات المستمرة التى شهدتها منطقة ترعة الإسماعيلية بمسطرد، إلا أن المهندس حسام الدين عفيفى رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء لم يكتفِ بتوجيه تعليماته للمسئولين بسرعة حل المشكلة، بل تواجد مع قيادات الشركة، بالمنطقة وتم الدفع بفرق طوارئ ومهندسين وفنيين على أعلى مستوى لإجراء أعمال صيانة فورية لكابلات الكهرباء، لإعادة توصيل التيار الكهربائى للمناطق المجاورة، خاصة أن بعض الكابلات الرئيسية تغذى محطة مياه شرب مناطق مسطرد وعين شمس وشبرا الخيمة.

هذا بخلاف ما حدث بمحافظة الدقهلية، ولا زال يحدث من انقطاع متكرر ومتواصل للتيار الكهربائى بأحياء المنصورة والقرى المجاورة لها لأوقات طويلة تصل إلى 8 ساعات يوميًا، ورغم تأكيد الشركة التابعة لها أن سبب الانقطاع يأتى لإجراء أعمال الصيانة اللازمة، بمحطة محولات المدينة، إلا أن حالة الاستياء والغضب لا تزال مشتعلة بين الأهالى بسبب استمرار هذه الأزمة يوميًا حتى الآن.

ولا يقتصر الأمر عند هذه المحافظات فقط بل شملت محافظات أخرى أبرزها الغربية والشرقية وبورسعيد والسويس والبحر الأحمر والبحيرة، التى تشهد حاليًا وبصفة دورية انقطاعا متكررا فى التيار، كان سببهم الرئيسى إجراء صيانة للشبكات والمحطات، إلى جانب أعمال الإحلال والتجديد التى تتم بمحولات الكهرباء، الأمر الذى يثير غضب المواطنين لارتفاع ساعات الانقطاع كل هذه الفترات، بالإضافة إلى محافظات الصعيد التى لا تزال حتى الآن تعانى من سوء وانقطاع التيار المتكرر للكهرباء.

ورغم كل هذا تكتفى الوزارة بالتأكد أنها لا تقوم بقطع التيار إلا للصالح العام، حيث إنه لا يتم إلا عند إجراء بعض أعمال الصيانة، وإصلاح الأعطال فقط، مؤكدة أنها تناشد المواطنين باستمرار لاتخاذ الاحتياطات اللازمة قبل الانقطاع ولحين عودة الخدمة مرة أخرى.

وأشارت الوزارة فى بيانات سابقة لها أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، يعقد اجتماعات دورية تمتد لـ4 ساعات مع جميع رؤساء شركات توزيع الكهرباء، بحضور جميع قيادات الوزارة ورئيس الشركة القابضة، للتأكيد على ضرورة التصدى لأى عطل أو خلل، قبل حدوثه، خلال الفترة الحالية، مطالبا إياهم بضرورة الوجود على مدى الساعة، وفتح خط ساخن مع الوزارة، لإنقاذ الموقف فى حالة حدوث أى طارئ أو خلل.

كما يشدد أيضًا على رؤساء شركات التوزيع الـ9، متابعة القطاعات والإدارات التابعة لكل منهم.

وكان الوزير قد أوضح فى تصريحات سابقة له أيضًا بوضعه تعليمات لرؤساء الشركات بضرورة تقليل فترات انقطاع التيار ولمواجهة الزيادة المستمرة فى استهلاك الطاقة الكهربائية والأحمال المتوقعة فى أنماط الاستهلاك، وذلك مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

كما أوضح ضرورة الاهتمام برفع مستوى الأداء فى القطاعات والإدارات المختلفة بالشركات، مشددًا على الاهتمام بتفعيل كل الآليات الخاصة بدقة القراءات والتأكيد على تفعيل برنامج القراءة الموحد، وتكثيف الجهود فى التفتيش لمواجهة سرقات التيار الكهربائى، وإصلاح كل الأعطال الطارئة فى جميع المناطق.

استطلاع الرأي

العدد 228 حالياً بالأسواق