رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

الخارجية الفرنسية: المسلمون جزء من مجتمع وتاريخ جمهوريتنا

جريدة الزمان

قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن مسلمي فرنسا جزء من مجتمع وتاريخ جمهوريتنا، مشيرة إلى أن مكافحة التطرف تجري بالتعاون معهم، وذلك حسبما أفادته فضائية «العربية»، في خبر عاجل لها، مساء الأحد.

وسببت كلمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال حفل تأبين المعلم صامويل باتي الذي قتل وقطع رأسه في أحد شوارع العاصمة باريس، غضبا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب المستخدمون بمقاطعة المنتجات الفرنسية.

وقال ماكرون خلال الحفل الذي أقيم في جامعة السوربون: «صمويل باتي قتل لأن الإسلاموين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا ويعرفون أنهم لن يحصلوا على مرادهم بوجود أبطال مطمئني النفس مثله».

وأضاف الرئيس الفرنسي: «لن نتخلى عن الرسومات والكاريكاتيرات وإن تقهقر البعض، سنقدم كل الفرص التي يجب على الجمهورية أن تقدمها لشبابها دون تمييز وتهميش، سنواصل أيها المعلم مع كل الأساتذة والمعلمين في فرنسا، سنعلم التاريخ مجده وشقه المظلم وسنعلم الأدب والموسيقى والروح والفكر».

استطلاع الرأي

العدد 232 حالياً بالأسواق