رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
منوعات

مفهوم الحكم الإسلامي لدى تيارات الإسلام السياسي.. رسالة ماجستير في كلية الإعلام

جريدة الزمان


ناقشت كلية الإعلام بجامعة القاهرة، يوم السبت الماضي رسالة ماجستير بعنوان «أطر تقديم الصحافة المصرية لمفهوم الحكم الإسلامي لدى تيارات الإسلام السياسي وتأثيرها على اتجاهات الجمهور»، أعدها الباحث أمير محمد أحمد عبد السميع المراكبي، والذي حصل على تقدير امتياز عقب المناقشة.

وتكونت لجنة التحكيم من الأستاذة الدكتورة نجوى كامل، أستاذ الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة رئيساً ومناقشاً، والأستاذ الدكتور شريف درويش اللبان رئيس قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، مشرفاً، والدكتور محمد يونس، الكاتب الصحفي بجريدة الأهرام والمتخصص في الشأن الديني.

وقال «المراكبي»، إنَّ فكرة الدراسة تتبلور حول رصد وتحليل ومقارنة أطر تقديم الصحافة المصرية لمفهوم الحكم الإسلامي ودلالاتها التي سعت إلى ترسيخها وطبيعة تأثيرها على اتجاهات الجمهور نحو تيارات الإسلام السياسي، وذلك بالتطبيق على صحف (الأهرام – المصري اليوم – الحرية والعدالة - الوفد) والمقارنة بينها، لتحديد ما إذا كانت هناك فروق في طبيعة التغطية الخبرية بين صحف الدراسة ومبرراتها، وذلك خلال الفترة الممتدة من 25 يناير 2011 حتى 31 ديسمبر 2015.

وأضاف «المراكبي»، أنَّ أهمية الدراسة تنبع من انعدام تواجد الدراسات التي تناولت كيفية تقديم وتأطير وسائل الإعلام والصحافة على وجه الخصوص لمفاهيم تلك التيارات للحكم الإسلامي عبر ما تقدمه من مواد إخبارية.

وأوضح أن الدراسة تعتني بتقديم تحليل تاريخي نقدي لمفهوم الحكم الإسلامي للدولة من منظور قُطبَي تلك التيارات كما قدّمته الصحافة المصرية (الإخواني والسلفي)، إلى جانب تحليل بعض المفاهيم الأخرى المتعلقة بهذا المفهوم الأم، باستخدام مدخل تحليل المفاهيم العلمية.

وأضاف «المراكبي»، أن الدراسة تنتمي إلى الدراسات الوصفية التحليلية التي تهدف إلى رصد وتحليل وتفسير اتجاهات صحف الدراسة نحو الحكم الإسلامي في فكر تيارات الإسلام السياسي في مصر وذلك لجمع أكبر قدر من المعلومات، وهي دراسة ميدانية أيضا بما تحويه من رصد وتحليل لاتجاهات الجمهور تجاه بعض الأحداث نتيجة التعرض إلى الصحف عينة الدراسة.

وحاولت الدراسة الإجابة عن عدة تساؤلات من أهمها «ما الأبعاد والأحداث والقضايا التي ركّزت عليها كل صحيفة في تناولها لهذا المفهوم والتي سعت من خلالها إلى التأثير على القارئ وتكوين رأيه وتشكيل وعيه بهذه القضية إيجابًا أو سلبًا؟»، وما تأثير أطر تقديم الصحافة المصرية لمفهوم الحكم الإسلامي على اتجاهات الجمهور نحو تيارات الإسلام السياسي في مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير؟».

وتعتمد الدراسة على منهج المسح، بوصفه أنسب المناهج العلمية التي تستخدم من أجل دراسة الظواهر المختلفة من خلال جمع وتحليل ومعالجة وتنظيم البيانات عن ظاهرة محل الدراسة، والوقوف على الاتجاهات والآراء والعمليات الداخلة في هذه الظاهرة، حيث تم استخدام منهج المسح على مستوى محتوى الوسيلة لرصد وتوصيف تقديم الصحافة لمفهوم الحكم الإسلامي ومنهج المسح الاجتماعي التفسيري للاستبيان عن رأي الجمهور عن طريق استمارة الاستبيان كأداة لجمع البيانات من العينة البشرية لوصف وتفسير تأثير التعرض لصحف الدراسة على اتجاهات الجمهور نحو تيارات الإسلام السياسي.

وأسفرت الدراسة عن مجموعة من النتائج العامة، سواء على مستوى تحليل الأطر الخبرية لمفهوم الحكم الإسلامي لدى تيارات الإسلام السياسي في الصحف المصرية محل الدراسة، أو على مستوى تحليل آراء عينة الجمهور وتأثير ذلك التأطير على توجهاتهم، حيث خلصت الدراسة إلى اهتمام الصحف الأربعة بتناول مفهوم ذلك الحكم بشكل كبير، حيث أبرزت عددًا من الموضوعات الرئيسية أهمها تطبيق الشريعة الإسلامية، والديمقراطية، والمواطنة، ونظام الحكم في الإسلام، كما أبرزت عددًا من القوى الفاعلة أهمها جماعة الإخوان وقياداتها، وحزب النور وقياداته، وبعض رجال الدين، والقيادات القبطية، ونسبت إليهم مجموعة من السمات السلبية والإيجابية التي تشير إلى أن مفهوم الحكم الإسلامي في فكر تلك الجماعات قد تم تقديمه – غالباً - بشكل سلبي.

استطلاع الرأي

العدد 232 حالياً بالأسواق