رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
محافظات

محافظ الفيوم يبحث آليات التعاون المشترك مع مسئولي شركة بتروسيلا

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

بحث الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، ومسئولي شركة "بترو سيلا" للبترول، آليات التعاون المشترك بالقطاعين الخدمي والتنموي بمايعود بالنفع على مواطني الفيوم بوجه عام وأهالي مناطق حقول البترول المكتشفة على وجه الخصوص.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بديوان عام المحافظة، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمهندس فكري يوسف رئيس مجلس إدارة شركة بتروسيلا للبترول، والمحاسب محمد محمود عبد القوي عضو مجلس النواب، والمهندس خالد حمدان مدير عمليات شركة بتروسيلا، والمهندس مصطفى عباس مدير حقول الشركة بالفيوم، والدكتور ربيع مصطفي وكيل وزارة الزراعة بالفيوم، والمهندسة إيمان صدقي مدير عام مديرية الطرق بالفيوم.

أوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن الاجتماع تناول آليات التعاون المشترك بالقطاعين الخدمي والتنموي ، فضلاً عن التنسيق المتبادل لتذليل كافة العقبات بين الشركة من جانب وبين الأجهزة التنفيذية من جانب آخر، والعمل على تقديم خدمات لأهالي مناطق حقول البترول، من معالجة للطرق وتأهيل بعض المؤسسات الحكومية، وتبطين المجاري المائية، إضافة لوضع أهالي المنطقة كأولوية أولى حال حاجة الشركة إلى فنيين وأيدي عاملة.

وأضاف المتحدث الرسمي بأن الاجتماع تناول أيضاً مشكلة تعويضات أصحاب الأراضى التى بها حقول البترول، ووضع آلية محددة ببيان تفصيلي لكافة المستحقين، ووجه المحافظ بإلزام المستحقين للتعويضات والإيجارات بتحصيل مستحقاتهم من خلال كارت الفلاح الذكي بحد أقصى خلال شهر أبريل القادم، مع مراجعة كافة الشكاوى الخاصة بهذا الشأن من قبل المواطنين بآلية قانونية دقيقة، فضلاً عن العمل لدراسة وافية لإنشاء طرق بديلة بعيدة عن المناطق السكنية بالتنسيق بين مسئولي الشركة والأجهزة التنفيذية مع إعداد بيان تفصيلي بتلك الطرق وتحديد المساحات الزراعية المضارة لتحديد قيم التعويض اللازم لها.

ووجه محافظ الفيوم بنزول فريق من مجلس مركز ومدينة الفيوم، والزراعة، والري، والطرق، مع مسئولي شركة بترو سيلا لمعاينة المواقع المزمع تنفيذ طرق بديلة بها لوضع الأمور في نطاقها القانوني اللازم، مؤكداً أن من يضار من أصحاب الأراضي الزراعية سيتم دفع التعويض المناسب له في إطار من القانون.

ولفت رئيس مجلس إدارة شركة بترو سيلا، أنه يوجد بنطاقق مركز الفيوم 36 موقعاً لحقول البترول خاصة بالشركة، كما تعمل الشركة على التنسيق مع الأجهزة التنفيذية مؤكدين الاستعداد على التعاون بمعدات الشركة في بعض عمليات النظافة وكذا صيانة الطرق أولاً بأول، مطالبين بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية لنقل المخلفات الصلبة الآمنة الخاصة بالشركة إلى المدافن الصحية الخاصة بالمحافظة، وأوضح محافظ الفيوم أن هذا المطلب سيتم بحثه مع مسئولي جهاز شئون البيئة وإدارة البيئة بديوان عام المحافظة.

الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم

استطلاع الرأي

العدد 253 حالياً بالأسواق
316242