رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
محافظات

محافظ الشرقية يُشدد على سرعة الانتهاء من تنفيذ الأعمال الجارية بنفق عرابي والممشى السياحي بالزقازيق

جانب من الجولة
جانب من الجولة

قام الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية بجولة تفقدية بمدينة الزقازيق لمتابعة تنفيذ أعمال إنشاء نفق (عرابي ) أسفل السكة الحديد بمدينة الزقازيق والمُقام بتكلفة مبدئية 130 مليون جنيه، للمساهمة في فك الإختناقات المرورية بالمنطقة وداخل المدينة ، حيث يُعد محوراً مرورياً جديداً يربط بين شرق وغرب المدينة.

إستمع المحافظ لشرح تفصيلي من المهندس المسؤول بالشركة المنفذه عن مراحل تنفيذ المشروع ومعدلات الأداء ، حيث تمت الإشاره إلى أنه جاري تنفيذ الأعمال الخرسانية العادية ، ودمج للأرضيات واللبشه في الجزء الذي تم حفره ، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال عزل وصب للخوازيق الخرسانية ، حيث وصلت نسبة الأعمال بالمشروع إلى 80 % ، وجاري مضاعفة الأعمال وتكثيف الورديات للإنتهاء من تنفيذ المشروع ودخوله الخدمة لتحسين الحركة المرورية داخل مدينة الزقازيق.

أكد المحافظ أن المحافظة بكامل أجهزتها التنفيذية تبذل قصارى جهدها من أجل تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في جميع المجالات التي يحتاج إليها المواطن، مشدداً على سرعة الإنتهاء من تنفيذ المشروعات الجاري تنفيذها بنطاق المحافظة طبقاً للجداول الزمنية المحددة والمضي قدماً نحو تحسين البنية التحتية وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

شدد المحافظ علي الأستاذ نبيل فاروق رئيس مركز ومدينة الزقازيق بالتنسيق مع مديرة مديرية الإسكان للمتابعة المستمرة للأعمال الجاري تنفيذها بالمشروع مع إلزام الشركات المنفذة بالجدول الزمني المحدد لتحسين الحركة المرورية داخل مدينة الزقازيق مع الإلتزام الكامل بتطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة الفيروسات المعدية حرصاً علي صحة وسلامة الجميع.

كما حرص محافظ الشرقية علي تفقد الأعمال الجاري تنفيذها بالنفق من ناحية شارع فاروق ، مشدداً علي رئيس المدينة برفع كافة الإشغالات وتكثيف أعمال النظافة والقضاء على ظاهره الباعه الجائلين بنفق المشاه الرابط بين ميدان عرابي وشارع فاروق لإعادة الوجه الجمالي والحضاري لمدينة الزقازيق.

رافق المحافظ اللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية والأستاذ نبيل فاروق رئيس مركز ومدينة الزقازيق والأستاذ محمد محمود رئيس حي أول الزقازيق.

 

الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية الزمان

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق