رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

رداً على استهداف غزة.. «القسام» تقصف مدينة تل أبيب بعشرات الصواريخ

تداول رواد التواصل الاجتماعي قبل قليل، صورا للنتيجة الأولية لما وصفوه بـ"القصف التاريخي"، إذ تظهر الصور حافلات ومركبات إسرائيلية تشتعل في قلب تل أبيب، بعد أن أصابتها صواريخ من غزة.

ومن جهتها، أعلنت كتائب القسام، في بيان مساء الثلاثاء، قائلة: "الآن وتنفيذا لوعدنا.. كتائب القسام توجه ضربة صاروخية هي الأكبر لتل أبيب وضواحيها بـ 130 صاروخا ردا على استهداف العدو للأبراج المدنية".

كما هددت «سرايا القدس»، أنه سيكون هناك رد آخر من الساعة 9 بتوقيت البهاء وتوقيت البهاء هو مصطلح يشير إلى قائد السرايا بهاء أبو العطا.

وصرحت بأن المقاومة ستجعل من تل أبيب، نسخة مكررة عن عسقلان وبسيف القدس ستقطع أوصال بقرتهم المقدسة.

وتوعدت كتائب القسام، الاحتلال الإسرائيلي بقصف تل أبيب، وقالت إن أبراج تل أبيب على الموعد.

وأفادت «RT»، بأن بطاريات القبة الحديدية، حاولت اعتراض جزء من عشرات الصواريخ التي أطلق من غزة على مدن وسط البلاد.

وهددت الكتائب في وقت سابق بقصف تل أبيب، إذا تمادى العدو وقصف الأبراج المدنية في غزة.

وقال القسام، في بيان مقتضب اليوم الثلاثاء: "إذا تمادى العدو وقصف الأبراج المدنية، فإن تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية، تفوق ما حصل في عسقلان".

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، اليوم الثلاثاء، أنها أطلقت 137 صاروخا تجاه مدينتي عسقلان وأسدود، المحاذيتين لقطاع غزة.