رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

قيادات جامعة الأزهر يسلمون هدية فخامة رئيس الجمهورية لأسر شهداء الجيش الأبيض

جريدة الزمان

قدم فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، والدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على المستشفيات؛ التحية لأسر شهداء جيش مصر الأبيض، وخط دفاعها الأول في مواجهة فيروس كورونا، مؤكدين أن جامعة الأزهر فقدت أحباء كُثر في جائحة كورونا، ونسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء؛ فالطبيب الذي يضحي بحياته لإنقاذ غيره هو مثال نادر في تجسيد معاني الإيثار والتضحية، فمن أحيا نفسًا فكأنما أحيا الناس جميعًا، ثم سلما هدية العيد التي قدمها فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبدالفتاح السيسي لأسرة الشهيد الدكتور السيد رشدي؛ اعتزازًا بماقدمه في خدمة الوطن.
وقال الدكتور المحرصاوي: إنه في مثل هذه الأيام فقدنا الدكتور السيد رشدي، استشاري جراحات المخ والأعصاب بطب الأزهر، الذي وافته المنية إثر تقديمه الخدمات الطبية للمواطنين، ومواجهته لفيروس كورونا؛ لإنقاذ حياة كثيرين ممن يعانون من آلام حادة وإجراء الجراحات العاجلة لتخفيف معاناتهم.
وقال فضيلته لأسرة د. السيد: إن والدكم ضحى بحياته، وجعل الله على يديه شفاء حالات كثيرة من المرضى، ثم اصطفاه؛ ليرفع ذكركم، ويسجل اسمكم في سجلات التاريخ، فلكم أن تفخروا به، وتسيروا على نهجه في خدمة الناس وإسعادهم.
وأضاف الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، أن مصر تنجب عديدًا من الأبطال الذين يضحون بحياتهم سواء من بواسل الجيش المصري أو الشرطة أو الجيش الأبيض، وأن جامعة الأزهر فقدت كثيرين من الأحبة في هذه الجائحة، ونسأل الله أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يسكنهم مع رسولنا في أعلى عليين.
ومن جانبها عبرت الدكتورة رشا عبد الحميد، زوجة المغفور له -بإذن الله د. السيد رشدي؛ عن خالص شكرها لفخامة رئيس الجمهورية، ولفضيلة رئيس جامعة الأزهر ونوابه؛ لتقديرهم لأسر الشهداء، مؤكدة أنها شرفت بالارتباط بالدكتور السيد - رحمه الله - في أثناء عملها معه في جامعة الأزهر، وستستمر في مواصلة رسالته في خدمة الناس.

فيروس كورونا الدراسات العليا والبحوث المستشفيات طب الأزهر

استطلاع الرأي

العدد 268 حالياً بالأسواق