رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
رياضة

العالم يحتفل باليوم العالمي للجري

جريدة الزمان

الرصيف تحت قدميك، اللقطات الهشة لهواء الصباح الباكر، إيقاع القصف بينما تركض مسافة خطوة واحدة طويلة متدفقة في كل مرة. يتدفق العرق أسفل رقبتك، والشمس على بشرتك، ورئتيك تحترقان مع تمجيد بهيج بينما ينبض قلبك بتقطع سريع ولكنه ثابت في الوقت المناسب مع ساقيك قيد التشغيل.

هذه هي متعة الركض أو الجري، وفي كل عام يجد ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم أنفسهم على الطريق المفتوح يختبرون بهجة وإثارة وألم الركض الترفيهي، حيث يحتفل يوم الجري بهذه الأرواح الجريئة وتفانيهم في الصحة والتمارين الرياضية، لذا يجب أن ننضم إليهم جميعًا.

ويحتفل العالم اليوم، الأربعاء، 2 يونيو، بيوم الجري، ويصف الجري مشية معينة للحركة حيث تترك كلا القدمين الأرض بشكل عام في مرحلة ما أثناء الخطوة، وهذا لا يعني أن الجري يحدث دائمًا بنفس السرعة، حيث يمكن أن تتغير المشية من شخص لآخر، يعتبر الركض من أشكال الجري ولكن لا يهم السرعة التي تسافر بها، إذا كنت تجري في الخارج فأنت عداء!

فوائد الجري

ولست بحاجة إلى أن تكون عالِمًا لتعرف أن الجري مفيد لك. بالمعنى الأساسي، الجري هو شكل رائع من التمارين، وزيادة ضخ الدم ومعدل ضربات القلب، وحرق السعرات الحرارية وتحسين صحتك الجسدية، لكن الجري لن يساعدك فقط على إنقاص الوزن والحصول على اللياقة، بل يمكن أن يساعد صحتك العقلية أيضًا، من خلال العمل كشكل من أشكال التأمل أثناء الحركة، وتقليل التوتر وتقليل القلق.

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق