رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

رئيس الوزراء يستقبل وفد المدن والحكومات الأفريقية: مستعدون لوضع خبراتنا لخدمة أفريقيا

جريدة الزمان

استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، محمد بودرا رئيس منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الدولية، وجون بيير إمباسي، الأمين العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية، واوجين وامالوا، وزير السلطات المحلية بدولة كينيا، وماكورا داو كوليبالي، رئيسة شبكة النساء المحلية المنتخبة الأفريقية، وعدداً من أعضاء المجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية، بحضور اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، وذلك بمناسبة التوقيع على اتفاقية بين حكومة جمهورية مصر العربية ومنظمة "المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية UCLGA"، بشأن إنشاء مقر المكتب الإقليمي لشمال أفريقيا التابع للمنظمة في القاهرة.

استهل الدكتور مصطفي مدبولي حديثه بالترحيب بوفد منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية، كما نقل تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لأعضاء المجلس التنفيذي، وتأكيده التزام مصر الكامل بكل ما يحقق رفعة شأن قارتنا، في إطار تحقيق اجندة أفريقيا 2063، وسعي مصر لوضع كل خبراتها في خدمة الأشقاء في قارتنا، حيث يعد تحدي التنمية والاستثمار هو الأساس لمواجهة تحديات الهجرة غير الشرعية والفكر المتطرف والإرهاب.

واستعرض رئيس الوزراء ما أنجزته مصر على الصعيد الحضري والتنموي، لاسيما فيما يخص الطفرة العمرانية والبنية التحتية، مؤكداً استعداد مصر الكامل لوضع خبراتها في هذا المجال لخدمة مدننا الأفريقية. وأضاف أن الرئيس السيسي وضع عقب توليه رئاسة الجمهورية في 2014، خطة واضحة لإحداث تنمية لمصر في جميع المجالات، وأَوْلَى البنية التحتية اهتماما خاصاً، ادراكاً منه بأن البنية التحتية هي أساس التنمية.

وأشار الدكتور مصطفي مدبولي إلي أن شبكة الطرق العملاقة، وإنشاء المحاور الجديدة والكباري، وازدواج الخط الملاحي لقناة السويس، وإعادة تأهيل شبكة الطرق الحالية، وإنشاء أنفاق قناة السويس، وإعادة تأهيل المناطق العشوائية، وغيرها من عشرات المشروعات، والمدن الجديدة، تعد أمثلة شاهدة على تلك النقلة غير المسبوقة، مضيفاً أن مصر تشهد حالياً إنشاء 20 مدينة جديدة، وتطوير المدن القديمة، وفي مقدمتها مدينة القاهرة التي تشهد طفرة حقيقية في التنمية يشعر بها كافة قاطنيها، هذا بالإضافة إلي إنشاء شبكة طرق تخطت السبعة آلاف كيلو متر من الطرق عالية الجودة، مما ساهم في رفع مؤشر جودة الطرق في مصر إلي المركز ١٩ عالميا، وساهم بشكل كبير في توفير الوقت والجهد وتسهيل الاستثمار.

ورحب رئيس الوزراء بأن يكون النموذج المصري في التنمية العمرانية محلاً لنقاش موسع في النسخة الثانية من مؤتمر "المدن الأفريقية: قاطرة التنمية المستدامة"، ومبدياً ثقته في أن الجولة التي سيقوم بها أعضاء الوفد غداً لزيارة بعض المشروعات المعمارية والحضرية والتنموية، ستمهد بالفعل لوضع تصور لما تحتاجه مدننا الأفريقية.

وأعرب الدكتور مصطفي مدبولي دعم مصر الكامل لاستضافة مدينة كيسومو الكينية الدورة القادمة لمؤتمر قمة المدن الأفريقية Africities، فضلاً عن الترحيب باستضافة مصر للدورة اللاحقة لها.

وأكد رئيس الوزراء أن اختيار أعضاء المجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية للقاهرة لاستضافة أعمال دورتهم الحالية الخامسة والعشرين، يمثل مصدر اعتزاز لنا في أسبوع الفاعليات الأفريقية بمصر، مشيراً إلي مشاركته في افتتاح أعمال المنتدي الاول لرؤساء الهيئات الاستثمارية في أفريقيا، الذي استضافته مصر في مدينة شرم الشيخ منذ أيام قليلة، واستضافة القاهرة اجتماعات المؤتمر الخامس للمحاكم الدستورية العليا في أفريقيا، الذي تنظمه سنوياً المحكمة الدستورية المصرية بهدف تعزيز قدراتنا علي تحقيق العدالة، ودعم أمن واستقرار مجتمعاتنا.

وفي الختام، جدد رئيس الوزراء ترحيبه بوفد المنظمة، قائلاً: لقد أسعدني تشريفكم لمحافظة القاهرة لتكون مقراً إقليمياً للمنظمة في منطقة شمال أفريقيا، وسوف تعمل الحكومة المصرية على تعزيز هذا الصرح الأفريقي الجديد في قلب القاهرة بكل ما يحتاجه من خبرات وقدرات، لتجعل منه منارة للعمل الأفريقي المشترك وليكون آلية للتعامل مع التحديات التي تواجه المدن الأفريقية، ويسعدني أن أشهد معكم اليوم حفل التوقيع على اتفاقية مقركم بشمال القارة في القاهرة.

من جانبه، أعرب اللواء محمود شعراوي عن سعادته لاستضافة مصر مقر منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية، مشيراً إلى أن ذلك يؤكد دور مصر الريادي في أفريقيا، ويعزز مساهمة مصر في دعم الأجهزة المحلية الأفريقية، وتحقيق رؤية المنظمة في بناء الوحدة الأفريقية.

وقال اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، أنه خلال اجتماع الجمعية العامة للمنظمة الذي انعقد في نوفمبر 2018، تم اختيار مصر بالإجماع لاستضافة المكتب الإقليمي لشمال أفريقيا التابع للمنظمة، كما تم اختيار محافظة القاهرة عضواً في المجلس التنفيذي ضمن 14 عضواً على مستوي القارة الأفريقية، بما يعد نجاحاً للجهود التي تبذلها الحكومة المصرية، في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتعزيز وتوثيق علاقاتها مع القارة الأفريقية.

وفي كلمته خلال الاجتماع، وجه محمد بودرا، رئيس منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الدولية، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية علي استضافة المقر الجديد، وعلي دعمها المتواصل للمنظمة الأفريقية، مؤكداً أن عقد الدورة الخامسة والعشرين للمجلس التنفيذي للمنظمة في القاهرة، وكذا اختيارها لاستضافة المكتب الإقليمي لشمال أفريقيا، يعد تقديراً للجهود الكبيرة التي يقوم بها الرئيسي السيسي في مجال التطوير الشامل والتنمية العمرانية والحضرية، متمنياً أن ينجح المكتب الإقليمي في أداء مهامه ليس فقط علي المستوي الأفريقي ولكن علي المستوي الدولي أيضاً.

وفي الختام، تقدم أعضاء المجلس التنفيذي بالشكر للحكومة المصرية على استضافة المقر الجديد، وعلى تقديم الدعم المستمر لدولهم في العديد من القضايا في مقدمتها مكافحة الإرهاب، ودعم وتمكين المرأة، وكافة قضايا التنمية الأخرى، وأعربوا عن تطلعهم لمواصلة هذا الدعم.

استطلاع الرأي

العدد 267 حالياً بالأسواق