رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
محافظات

محافظ الفيوم يشهد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر المشترك بين وزارتي الري والزراعة

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الموسع المشترك بين وزارتى الري والزراعة، التي عقدت بقاعة المؤتمرات الكبرى بديوان عام المحافظة، بشأن مشروع تأهيل المساقي والتحول من الري بالغمر إلى الري الحديث، والمردود الاقتصادي على المزارعين، في إطار توجه الدولة لأنظمة الري والميكنة الزراعية الحديثة.

حضر الجلسة الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمهندس عبد اللطيف خالد مستشار وزارة الموارد المائية والري لمشروعات التحول إلى الري الحديث، والدكتور مؤمن الشرقاوي رئيس الإدارة المركزية للتوجيه المائي بوزارة الري، والمهندس أيمن نضر وكيل وزارة الري بالفيوم، والدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، وعدداً من ممثلي البنك الزراعي المصري والبنك الأهلي، وعدد من المهتمين بالشأن الزراعي، ورؤساء الجمعيات الزراعية، وممثلي روابط الري.

أشار محافظ الفيوم، خلال كلمته بالمؤتمر، إلى أن المحافظة تعد من المحافظات الرائدة في مجالات التنسيق والتعاون المشترك بين مديريتي الري والزراعة، من خلال تطبيق نظم الري الحديث، والتوسع في تبطين الترع وتأهيل مساقي الري، مؤكداً أن الدولة تعمل على وضع أفضل الحلول للاستغلال الأمثل لمياه الري، بالتوجه لنظم الري الحديث، لافتاً إلى أهمية مواجهة التحديات المائية من خلال تضافر الجهود ووضع الرؤى والمقترحات المشتركة، بما يسهم في الحد من تسريب مياه الري من خلال تبطين الترع واستخدام الميكنة الزراعية الحديثة.

وأضاف محافظ الفيوم أن القيادة السياسية تولي اهتماماً خاصاً بقطاعي الزراعة والري، كون مصرنا الغالية بلد زراعي بالمقام الأول، حيث تم اطلاق المشروع القومى لتبطين الترع والمساقي على مستوى الجمهورية، بالتوازى مع تطبيق مشروعات الري الحديث بالأراضي الزراعية، مؤكداً أن تطبيق منظومة الري الحديث توفر الجهد والمال وتزيد من الانتاج وتحافظ على خصوبة التربة، لافتاً إلى أهمية مواجهة التحديات المائية بشكل إيجابي من خلال الدراسات والبحوث المتخصصة ذات المنهجية العلمية المحددة.

وشدد محافظ الفيوم، خلال الجلسة على الالتزام بالإجراءات الوقائية ومستلزمات الحماية الشخصية، مؤكداً على سرعة التسجيل لتلقي لقاح كورونا حفاظاً على الصحة وحماية للفرد والمجتمع، لافتاً إلى أنه تم توفير العديد من المراكز الثابتة التى تغطى مختلف أنحاء المحافظة، فضلاً عن الفرق المتحركة التى تجوب أرجاء الإقليم لتلقي اللقاح تيسيراً على المواطنين.

وفي السياق نفسه أشار نائب محافظ الفيوم، إلى أن العمل المشترك بين رؤساء الجمعيات الزراعية وروابط الري، يعد نوذجاً يحتذي داخل محافظة الفيوم، وله مردود إيجابي على تنفيذ المشروعات القومية ومنها مشروعات تبطين المساقي والري الحديث، مشيراً إلى أن محافظة الفيوم ذات طبيعة وتضاريس خاصة من مناسيب ارتفاع وانخفاض لمستوى التربة التى تحتاج إلي آليات محددة لتنفيذ المشروعات، لافتاً إلى أن المحافظة ينفذ بها مشروعات قومية من خلال المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بمركزي إطسا ويوسف الصديق، وتشمل تلك المشروعات مشروعات للرى الحديث وتبطين الترع والمساقي المائية.

وأوضح نائب محافظ الفيوم، أن المساحات المنزرعة بالري الحديث بمختلف زمامات المحافظة 10% من الأراضي، بما يساوى 43 ألف فدان، لافتاً إلى أن محافظ الفيوم كلف مسئولي الري والزراعة بالتوسع في أنظمة الري الحديث، والعمل على وضع مستهدفات واضحة بأوقات زمنية محددة في هذا الشأن، مؤكداً على تطبيق نظم الري الحديث بزمامات الترع التى تم تبطينها أولاً، مشيراً إلى أنه تم تجهيز 16 ألف فدان على ترعة قوته لريها بالنظم الحديثة، والمحافظة تعمل على تكثيف التوعية بأهمية الري الحديث من خلال الندوات الإرشادية، مع توفير الدعم اللازم للمزارعين، فضلاً عن التعاون البناء والمثمر بين الجمعيات الزراعية والوحدات القروية وروابط الري للوصول للوضع الأمثل للري الحديث.

ومن جانبه أوضح مستشار وزارة الموارد المائية والري لمشروعات التحول إلى الري الحديث، بأن محافظة الفيوم تعد المحافظة الأولى على مستوى الجمهورية للتعاون المشترك بين وزارتي الري والزراعة في تنفيذ وتطبيق أساليب الري الحديث، من خلال جعلها أول منطقة تجريبية لهذا النظام منذ عام 2017، لافتاً إلى قرار رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، للتيسير على المزارعين من خلال دعم مشروعات الري الحديث بتمويل بنكي يسدد على 10 سنوات دون فوائد، كما أعرب عن بالغ شكره لمحافظ الفيوم لإصداره أول قرار للتنسيق بين مديريتي الري والزراعة للتوسع في أساليب الري الحديث.

وأضاف مستشار وزارة الموارد المائية والري، أن مصرنا تواجه العديد من التحديات التى تعمل القيادة السياسية على تذليلها ومنها التحديات المائية، لافتاً إلى أن حصة مصر من المياه سنوياً 55,5 مليار م3 مياه، فضلاً عن المياه الجوفية ومياه الأمطار ومياه الصرف الزراعي بعد معالجتها لتصل النسبة إلى 60 مليار م3 مياه، مشيراً إلى أن التوجه للري الحديث وتنفيذ المشروعات القومية بتبطين الترع والمساقي، من خلال خطة لتبطين 20 ألف كم مجاري مائية، بما يعود بالعديد من الفوائد منها عدم تسريب المياه وتوفيرها بنسبة من 30 :50%، والحفاظ على خصوبة التربة، وزيادة انتاجية الفدان بنسبة 30%، وتوفير الأسمدة الأزوتية بنسبة 60%.

الجدير بالذكر، أن المؤتمر يشمل محاور الري الحديث والتحديات التى تواجه الموارد المائية في مصر، وخطة التوجيه المائي لتفعيل القرارات الوزارية المشتركة، والبروتوكولات الصادرة بخصوص تنفيذ المشروعات القومية، وآلية تنفيذ القرارات الوزارية الخاصة بهذا الشأن، والموقف التنفيذي للمشروعات القومية الخاصة بالري والزراعة بمحافظة الفيوم، والخطط الموضوعة للارتقاء بنظم الري والميكنة الزراعية، وتفعيل قرارات مصلحة الري.

كما شملت محاور المؤتمر، دور مديرية الزراعة في تفعيل القرارات الوزارية المشتركة، بخصوص المشروعات القومية بزمام مديرية الفيوم، وكذلك دور البنوك الوطنية في تمويل المشروعات القومية الخاصة بالري وتكنولوجيا الميكنة الزراعية الحديثة، فضلاً عن عرض النتائج الإيجابية للري الحديث وتأهيل المساقي، إضافة لعرض فوائد الري الحديث وتأهيل المساقي من وجهة نظر المنتفعين، بجانب الحوار المفتوح بين المشاركين بالمؤتمر لعرض الأفكار والرؤى المختلفة للارتقاء بقطاعي الري والزراعة.

الدكتور احمد الأنصاري محافظ الفيوم

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
air
العدد 322 حالياً بالأسواق