رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
مقالات الرأي

كورونا للعام الثالث

جريدة الزمان

سنتان -تقريبا- وما زال وباء كورونا أو كوفيد- 19 يجول فى أنحاء العالم شرسا متنمرا لا يعوقه شىء ولا يوقفه شىء سوى التباعد الاجتماعى وارتداء الكمامة الطبية والنظافة العامة والخاصة ثم التحصين باللقاحات المضادة للفيروس. وضحايا وباء كورونا يتزايدون كل يوم مصابين وقتلى من كل الأعمار. وبعد أن كان العالم أجمع يتوق إلى انقشاع غمة الوباء وإقلاعه عن إيذاء الناس خلال أسابيع وشهور قليلة - عقب ظهور كوفيد 19 فى نوفمبر 2019 - عاد العالم اليوم - فى بعض أجزائه - إلى الإغلاق التام للحدود وتشديد الإجراءات الوقائية داخل البلاد، للحد من انتشار العدوى بوباء كورونا بين مواطنى الدول المتضررة. ودول أخرى تنظر فى تقديم جرعة ثالثة من اللقاحات المضادة إلى مواطنيها. وبات شعار اليوم - على مستوى العالم تقريبا - التحصين باللقاح المضاد لفيروس وباء كورونا أو التعرض للموت. فقد أبدى فيروس وباء كورونا قدرة واضحة على التحور السريع وإنتاج طفرات جديدة وخطيرة وقاتلة منه. والطفرات الجديدة تحصد الضحايا من المصابين ومن قتلى الوباء فى يسر وسهولة. والناس - ربما فى كل بلاد الدنيا - يقاومون القيود ويرفضون التشدد المحلى والدولى فى إجراءات الحظر ضد وباء كورونا وينزعون إلى ممارسة نشاطاتهم الحياتية المعتادة بحظر قد لا يحول دون الإصابة بالعدوى، لو وجد بين الناس مصاب بالوباء أو حامل للفيروس. الوباء يواصل الانتشار والناس تعود إلى جلسات الدخان ومقاهى الشيشة وروائح التبغ المحفزة على الاستسلام للتدخين وأدوار لعبة الطاولة والحملقة فى شاشات التليفزيون الممتدة من الحائط إلى الحائط كملاعب كرة القدم.
الدولة تشدد القيود وترجو السلامة للناس، والناس يرجون المرح والفرح والاسترخاء فى جلسات الأحاجى والحكايات حول أطباق الطعام الشهية الزكية الرائحة لاذعة الأثمان، وكأن وباء كورونا أصاب كوكبا آخر غير الأرض ومن عليها. القيود تكثر على حركة الناس داخل المجتمعات، والناس تسمع، والضائقة الاقتصادية تأخذ بتلابيب الناس وتخنقهم كأنهم يصعدون فى السماء فى العالم كله تقريبا. ولذا، فالكثيرون يجدون أن خطر الموت جوعا وفقرا لا يقل بؤسا وخوفا عن الموت بكوفيد - 19. بل إن الموت فى ساحة العمل وميدان الاجتهاد من أجل لقمة العيش شرف يرحب به الناس ويفضلونه على الموت مقيدين إلى أسرة المستشفيات ومحاليل العلاج، ولو كانت الموجة الخامسة لوباء كوفيد - 19 على الباب.
لا تنس ارتداء الكمامة، خاصة وسط التجمعات وفى الأسواق وفى الأماكن المغلقة ولا تمل من ارتدائها، فربما حفظك هذا الإجراء البسيط من الإصابة بوباء كورونا.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
air
العدد 321 حالياً بالأسواق