تسريب وثائق يكشف العمل الداخلي لعمليات القرصنة الصينية اختفاء مضيفة طيران باكستانية في كندا بعد تركها رسالة لشركة الطيران هروب جماعي من السجن الوطني في هايتي بعد مهاجمة عصابات للسجن عمرو أديب: بيان النيابة العامة حول واقعة طالبة طب العريش عبرة لمن يعتبر المحافظون الألمان يعتزمون خوض انتخابات الاتحاد الأوروبي ببرنامج يدعو إلى تعزيز الدفاع جوارديولا : فودين يعيش ليلعب كرة القدم النيابة العامة: نيرة صلاح طالبة العريش تعرضت لضغوط نفسية من زملائها.. وسنتصدى لانتهاك حرمة الحياة الخاصة إزالة 33 تعديا ضمن أعمال المرحلة الثانية من الموجة الـ22 لإزالة التعديات في الغربية محافظ الإسكندرية يشارك في اجتماع مجلس إدارة اتحاد الموانئ البحرية العربية رقم 62 وجمعيته العمومية رقم 31 المندوبة الأمريكية بالأمم المتحدة تدعو إسرائيل لإبقاء المعابر مفتوحة في غزة خبيرة مصرفية: انفراجة جديدة بشأن البضائع المحتجزة بالموانئ تقسيمة ودية بين لاعبي الزمالك بعد إلغاء مواجهة سوار الغيني
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

الرئيس السيسي يقود القمة المصرية القطرية بالقاهرة

يعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية، اليوم السبت، جلسة مباحثات مع الأمير تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، لتناول مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها فى مختلف المجالات، فضلًا عن التباحث حول تطورات القضايا السياسية الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

واستقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى مساء أمس بمطار القاهرة سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، والذي يحل ضيفًا كريمًا على مصر في زيارة رسمية تستغرق يومين".

وكان وزير المالية الدكتور محمد معيط عقد لقاءً ثنائيًا مؤخرا مع نظيره القطري على بن أحمد الكواري على هامش مشاركتهما في منتدى قطر الاقتصادى.

وأكد الجانبان أهمية تعزيز التعاون الثنائى وتنمية العلاقات الاقتصادية، وتحفيز الاستثمارات بالبلدين وتطوير آليات العمل المشترك بين وزارتى المالية بالدولتين على نحو يساعد في تنسيق الرؤى والمواقف والسياسات المالية على المستوى الثنائي وفي المحافل الدولية وتبادل الخبرات بمختلف المجالات المرتبطة بالسياسات المالية بما في ذلك الضرائب والجمارك، مما يسهم فى تحقيق المستهدفات الاقتصادية والتنموية ويتسق مع التقدم الملموس في مسار العلاقات المصرية ـ القطرية من أجل خدمة أهداف ومصالح الدولتين والشعبين وذلك في ظل التحديات الاقتصادية العالمية الراهنة التى تتطلب تضافر كل الجهود لاحتواء التداعيات السلبية للحرب فى أوروبا التى أثرت بشدة على اقتصادات كل دول العالم