وزارة التخطيط تعلن النتائج النهائية لمبادرة حوافز تميز الأداء في إدارة الاستثمار العام على المستوى المحليوزير الزراعة: الإفراج عن 135 ألف طن أعلافالجيزة: تخفيض وقطع لمياه الشرب عن بولاق الدكرور والعمرانية الشرقية والغربية بفترات متفاوتة اليوم وغدانائب محافظ المنيا يفتتح عددا من معارض أهلا رمضان بـ3 مراكزمحافظ الوادي الجديد يستقبل القنصل العام لجمهورية السودانزراعة البرلمان توصي بسرعة تفعيل قانون الزراعات التعاقديةظهور بقعة سولار أمام مأخذ محطة مياه المراغة السطحية بسوهاجغبار الملائكة.. مجموعة قصصية جديدة لرهام مروان بمعرض القاهرة الدولي للكتابغادة عبد الرازق تحسم الجدل وتنافس في رمضان المقبل بتلت التلاتةأكثر من 47 ألف نسخة مباعة من إصدارات هيئة الكتاب في أول 3 أيام من المعرضالقاتل المتسلسل صاحب قناع الرعب يعود من جديد في SCREAM VIطاقة النواب توصي بحضور محافظ البحر الأحمر للرد على تعيين أبناء المحافظة بمشروعات الكهرباء
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

طارق فهمي: نانسي بيلوسي كانت ناشطة سياسية متبنيه لقضية تايوان

قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، إن ما حدث من استنفار عسكري من قبل الصين جاء بعد زيارة رئيس الكونجرس الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان، ما مثل ارتدادات واضحة ردا على تلك الزيارة، وبالتالي فإن مثل تلك الارتدادات ستشمل مجالات متعدده.

وأضاف "فهمي" خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "في المساء مع قصواء"، وتقدمه الإعلامية قصواء الخلالي، والمذاع على فضائية "CBC"، أن استهداف الصين لشخصيات داخل النظام الفيدرالي الأمريكي بما فيهم رئيس مجلس النواب الأمريكي لهو انعكاس لرحلة العداء التاريخية بين تلك السيدة والصين، وهي التي كانت ناشطة سياسية وعلى المستوى الفيدرالي، كانت متبنيه لقضية تايوان عندما كانت سياسية صغيرة.

وأوضح أن هناك حالة تجاذب بالفعل وليست مجرد "شو إعلامي" بداخل النظام الفيدرالي الأمريكي بين تيارين، أولهما داخل البيت الأبيض ويقوده الرئيس الأمريكي ووزير الخارجية ولا يهدف إلى التصعيد بين أمريكا والصين، في حين جائت زيارة رئيس مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي إلى تايوان، لتعبر أنها لا تمثل نفسها، بقدر تمثيلها لمجلس النواب الأمريكي لمساعدة تايوان، بخلاف تبنيها لتلك القضية منذ أكثر من 30 عام.

وتابع: "القضية ليست لقاء أو زيارة عادية لتايوان، ولكنها رسالة سياسية مهمة سيكون لها ارتداداتها الكبيرة، خاصة وأن القضية ليست في العمل العسكري أو التصور لاستدعاء سيناريو روسيا أو أوكرانيا، ولكنه وبطبيعه الحال فستعمل الصين على كل الخيارات في هذا التوقيت الحرج"



موضوعات متعلقة