رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة البرلمان

النائب عمر القطامي عن إطلاق جائزة مواجهة التغير المناخي في إفريقيا: تخفف من وطأة التداعيات السلبية

أشاد النائب عمرو القطامي، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بمذكرة التفاهم التي شهدتها وزراة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، بين جهاز شئون البيئة ومركز تحديث الصناعة ومؤسسة استدامة جودة الحياة للتنمية والتطوير، لإطلاق وتنفيذ جائزة مواجهة التغير المناخي في أفريقيا، قائلا: الجائزة تهدف إلى تشجيع القطاعات المختلفة من أصحاب المصالح لاتباع أسس وإجراءات صديقة للبيئة للتخفيف من التداعيات السلبية للتغير المناخي.

وأضاف القطامي، في بيان له، أن إطلاق جائزة مواجهة تغير المناخ فى أفريقيا، تأتي في إطار تشجيع المبادرات من مختلف الجهات سواء كانت حكومية أو المجتمع المدني من أجل تحقيق دمج حقيقي لبعد تغير المناخ في قطاعات التنمية المختلفة، فضلا عن التشجيع للعمل على مستقبل أفضل للقارة السمراء والعالم جمع.


وأشار عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، إلى أن التغير المناخي يعد أحد أهم القضايا التي تواجه القارة الإفريقية باعتباره الأكثر عرضه لمخاطره وتداعياته السلبية؛ الأمر الذي يتطلب من كافة الجهات سرعة تنفيذ التعهدات الدولية الخاصة بالتكيف مع التداعيات و الآثار السلبية للمناخ.


وأكد القطامي، إلى أن الدولة المصرية تبذل جهودا حثيثة لمواجهة الآثار السلبية لتغير المناخ، والذي يعد تحدي كبير تواجهه الدول الأفريقية، لافتا أن إطلاق وتنفيذ جائزة مواجهة تغير المناخ في أفريقيا تعكس حرص واهتمام القيادة السياسية على العمل من أجل مستقبل وحياة أفضل للكوكب.

وتابع عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب: الحكومة اتخذت خطوات حثيثة لمواجهة هذه الظاهرة التي تهدد العالم أجمع، وذلك من خلال الاتجاه نحو الطاقة النظيفة و وضع استراتيجية للاقتصاد الأخضر من أجل تحقيق التوازن بين النمو المستدام والموارد الطبيعية لمواجهة آثار التغيرات المناخية وتحسين جودة حياة المواطنين.



موضوعات متعلقة