الداخلية تواصل حملاتها الأمنية الموسعة بجميع مديريات الأمن جهود قطاع أمن المنافذ خلال 24 ساعة في مواجهة جرائم التهريب ومخالفات الإجراءات الجمركية ضبط بؤر إجرامية بعدد من المحافظات وبحوزتهم كميات من المواد المخدرة ضربات أمنية مستمرة لضبط مرتكبى جرائم الاتجار غير المشروع بالنقد الأجنبى الداخلية تواصل حملاتها المكثفة لضبط الأسواق والتصدى الحاسم لمحاولات التلاعب بأسعار الخبز ضبط كمية من المواد المخدرة بحوزة شخصين بالقاهرة بقصد الاتجار محافظ الوادي الجديد : انطلاق امتحانات الدبلومات الفنية ب ١٣ لجنة وزير التنمية المحلية: تنفيذ 4 دورات تدريبية يستفيد منها 133 متدربًا مصر وإفريقيا تحتفلان اليوم بـ ”يوم أفريقيا” الذى يوافق ذكرى تأسيس ”منظمة الوحدة الإفريقية” وزير الخارجية يقوم بزيارة إلى بيت مصر بالمدينة الجامعية في باريس النائب عمرو فهمي: قرارات العدل الدولية ضد إسرائيل ”ملزمة” موديز ترفع تصنيف السعودية الائتماني بالعملة المحلية والأجنبية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

تسريب تفاصيل مكالمة هاتفية بين بايدن والرئيس الصيني قبل زيارة بيلوسي لتايوان

ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية أن الرئيس الصيني شي جين بينج طلب من نظيره الأمريكي جو بايدن منع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي من زيارة تايوان خلال محادثة هاتفية لهما في يوليو الماضي، قبل أن تتم الزيارة في الأساس، وهو ما يكشف عن أن ما يظهر على السطح هو القليل.

وأردفت الصحيفة أن المكالمة توضح أن كل ما جرى بعد ذلك هو غضبة من الصين لأن أمريكا لم تستجب لطلبها.

وأثارت زيارة بيلوسي للدولة الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي ، والتي تعتبرها الصين جزءًا من أراضيها ، رد فعل عنيف من بكين .

وبحسب المعلومات المسربة، فأن الرئيس الصيني شي جين بينج طلب من نظيره الأمريكي جو بايدن منع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي من زيارة تايوان خلال محادثة هاتفية في يوليو.

قبل الزيارة ، التي جعلت بيلوسي أعلى مسؤول أمريكي يتوجه إلى تايوان منذ 25 عامًا ، وأصدرت بكين تحذيرات متكررة وهددت بعواقب وخيمة إذا ذهبت إلى تايوان.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست تفاصيل "المحادثة الحساسة" بين شي وبايدن ، والتي جرت في 28 يوليو . وكشف مسؤول في البيت الأبيض ، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته ، إن بايدن رفض طلب شي.

وأوضح أنه نظرًا لأن الكونجرس يعد فرعاً مستقلاً من الحكومة ، فإن بيلوسي تتمتع بحرية اتخاذ قراراتها الخاصة بشأن الرحلات الخارجية - مثل أعضاء الكونجرس الآخرين.

وبحسب ما ورد حذر بايدن شي من اتخاذ إجراءات استفزازية أو تهديدية في ضوء زيارة بيلوسي الوشيكة آنذاك . وقبل زيارتها ، قالت بيلوسي إن الصين لا تستطيع منع المسؤولين الأمريكيين من زيارة تايوان .

وقالت رئيسة مجلس النواب: "قد يحاولون منع تايوان من زيارتها أو المشاركة معهم ، لكنهم لن يعزلوا تايوان بمنعنا من السفر إلى هناك".

في 29 يوليو ، أفيد أن بايدن وشي اتفقا على أول اجتماع مباشر بينهما منذ أن أدى الرئيس الأمريكي اليمين بعد مكالمة هاتفية لمدة ساعتين و 20 دقيقة بين الزعيمين.

ووفقًا لبيان البيت الأبيض الصادر في ذلك الوقت ، كانت المحادثة جزءًا من جهود بايدن ومساعديه لـ "الحفاظ على خطوط الاتصال وتعميقها" بين واشنطن وبكين ، و "إدارة الخلافات بمسؤولية" بين البلدين ، و "العمل معًا "حيث تتوافق المصالح الأمريكية والصينية.

وجاء بيان من وزارة الخارجية الصينية أن الرئيس الصيني حذر بايدن من "اللعب بالنار" في تايوان. ولفت المسؤول الكبير في الإدارة للصحفيين إن بايدن و شي انخرطا في "مناقشة مباشرة وصادقة" بشأن هذه المسألة.

وقال إن الرئيس الأمريكي "أعاد تأكيد التزام الولايات المتحدة بسياسة صين واحدة ، مسترشدا بقانون العلاقات مع تايوان ،عبر ثلاثة بيانات مشتركة وضمانات ستة ”، في لغة دبلوماسية أمريكية غامضة فيما يتعلق باستقلال الجزيرة بحكم الأمر الواقع ، حسبما أفادت الإندبندنت .