رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

رياضة

الغموض يسيطر على مستقبل مصطفى فتحي

تسيطر حالة من الغموض على مستقبل مصطفى فتحي لاعب الاتفاق السعودي بعد تعثر سفره إلى المملكة العربية السعودية للانضمام إلى فريقه بسبب موقفه من التجنيد، مصطفى فتحي انضم إلى صفوف التعاون خلال الانتقالات الشتوية الماضية قادما من الزمالك، وظهر اللاعب بمستوى جيد وساهم في نجاة الفريق من الهبوط والاستمرار في دوري المتحرفين.

ويسعى مصطفى فتحي في الساعات الحالية إلى حل أزمة التجنيد والعودة إلى المملكة العربية السعودية واللحاق بفريقه واستكمال رحلة احترافه، التقارير السعودية أشارت إلى أن إدارة التعاون تلقت مفاوضات قوية من قبل مسؤولي الأهلي للتعاقد مع اللاعب خلال الميركاتو الصيفي الجاري، كما فتح الزمالك خطوط اتصالا مع مصطفى فتحي الذي رحب بالعودة إلى البيت الأبيض بداية من الموسم الجديد في حالة استمرار أزمة التجنيد.

التقارير السعودية أشارت إلى أن إدارة التعاون ترحب بفكرة انضمام اللاعب للنادي الأهلي في حالة تلقيه عرضا ماليا مناسبا إلا أنه تتمسك بأمل حل الأزمة وعودة اللاعب إلى صفوف الفريق من جديد، وخاصة وأنه من العناصر الأساسية التي يعتمد عليها الجهاز الفني للفريق، ويبقى مصير مصطفى فتحي غامضا بين العودة للدوري المصري عبر بوابة الأهلي أو الزمالك أو طلائع الجيش أو حل أزمة التجنيد والعودة من جديد إلى صفوف واستكمال رحلة الاحتراف.

وشارك مصطفى فتحي مع التعاون في 15 مباراة، بواقع 12 لقاء في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، ومبارتان في بطولة دوري أبطال آسيا، ولقاء في بطولة كأس الملك، سجل خلالها 5 أهداف وصنع 5 أخرين، وبقميص الزمالك خاض 156 لقاء سجل خلالهم 28 هدفا وصنع 16 هدفا لزملائه في الفريق، وشارك مع سموحة في 27 مباراة سجل خلالهم 17 هدفا وصنع 6 أهداف.