رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا مع تقليص الإمداد الروسي

استقبلت أسعار العقود الآجلة للغاز الطبيعي في أوروبا تعاملات الأسبوع الجديد بالارتفاع اليوم الاثنين، بعد قرار روسيا وقف ضخ الغاز عبر خط نورد ستريم 1 إلى أجل غير مسمى، مما يهدد بتصاعد أزمة الطاقة في أوروبا، وقد يدفع الاقتصاد لحالة ركود.


وارتفع سعر العقود الآجلة الهولندية، وهي العقود القياسية للسوق الأوروبية، بنسبة 35% بعد إعلان شركة جازبروم الروسية المصدرة للغاز الطبيعي الروسي يوم الجمعة استمرار توقف الضخ عبر خط نورد ستريم 1، وذلك قبل ساعات من الموعد الذي كان مقررا لاستئناف الضخ في الخط بعد توقف 3 أيام منذ 31 أغسطس الماضي لإجراء عملية صيانة دورية.

وتؤكد جازبروم، أنه تم اكتشاف تسريب في إحدى محطات الخط أثناء عملية الصيانة الدورية، ولم تحدد المدى الزمني الذي تحتاجه قبل استئناف الضخ.

ويستعد المسؤولون الأوروبيون حاليا لاستمرار توقف الضخ عبر الخط الذي ينقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى ألمانيا، لمدة أسابيع وبدأوا التحرك لاتخاذ إجراءات طارئة لمواجهة الموقف. ووضعت السويد وفنلندا إجراءات لمساعدة شركات المرافق المتضررة من نقص إمدادات الغاز الطبيعي، وتجنب انهيارها ماليا.

ومن المقرر أن يعقد وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي اجتماعا خاصا يوم الجمعة المقبل؛ لمناقشة إجراءات جذرية لمواجهة أزمة الطاقة غير المسبوقة في القارة.

وبحلول الساعة الثامنة من صباح اليوم بلغت نسبة الارتفاع في سعر الغاز الهولندي تسليم الشهر المقبل 26% مقارنة بالسعر يوم الجمعة الماضي إلى 270 يورو لكل ميجاوات/ ساعة.