رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

2868 ماسة و17 حجر ياقوت تشكل تاج الإمبراطورية البريطانية

زين نعش الملكة إليزابيث الثانية أثناء الموكب الملكى من قصر باكنجهام إلى قصر وستمنستر بالراية الملكية وتاج إمبريال ستيت ، أو تاج الإمبراطورية البريطانية، حيث وضع على وسادة مخملية أرجوانية إلى جانب إكليل من الزهور البيضاء.

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن التاج الإمبراطوري مصنوع من الذهب ومرصع بـ 2868 ماسة و 17 حجر ياقوت أزرق و 11 زمرد و 269 لؤلؤة وأربعة ياقوت.

وتم وضع صليب وستمنستر على نعش الملكة داخل قاعة وستمنستر. كما يوجد على التابوت تاج إمبريال ستيت ، الذي ارتدته الملكة عندما غادرت وستمنستر أبي بعد تتويجها. كما تم استخدامه في مناسبات أخرى للدولة ، بما في ذلك الافتتاح الرسمي للبرلمان.

ووصل نعش الملكة إليزابيث قصر وستمنستر، مبنى البرلمان البريطاني عصر اليوم. وألقى رئيس أساقفة كانتربري عظة قصيرة لمدة حوالي 20 دقيقة .

وحددت الحكومة خط وقوف وسير طوابير جموع الناس الذين سيصطفون لرؤية الملكة في قاعة وستمنستر. وسيبدأ الخط من منطقة ألبرت إيمبانكمنت بالقرب من جسر لامبيث، ويمكن أن يمتد على طول الطريق إلى حديقة ساوثيك في جنوب شرق لندن. وسيخضع الزوار لإجراءات أمنية وللتفتيش بمجرد وصولهم إلى مقدمة قائمة الانتظار، مشابهة لتلك الموجودة في المطارات، قبل دخول البرلمان.

ومنذ ليلة أمس، بدأ الجمهور فى التجمع فى شوارع العاصمة البريطانية بالقرب من قصر باكنجهام وقصر وستمنستر وسط تحذيرات من أنهم ربما ينتظرون 35 ساعة حيث تواجه العاصمة زيادة غير عادية في عدد الزوار.