10 مليارات جنيه.. خسائر البورصة بختام تعاملات نهاية جلسات الأسبوع«التموين» تعلن انطلاق تخفيضات الأوكازيون الشتوي.. الإثنين المقبلالمفوضية الأوروبية تعتزم فرض عقوبات جديدة ضد روسيا.. 24 فبرايررئيس الوزراء: أفريقيا تحتاج 100 مليار دولار سنوياً لسد فجوة تمويل مشروعات البنية التحتيةإدراج القطارات المكيفة والـVIP والتالجو على موقع الحجز الإلكترونيحمزة المثلوثي يواصل تدريباته التاهيلية في الزمالكرئيس الوزراء: مشروع سد «جوليوس نيريري» بتنزانيا نموذج للتعاون بين الدول الأفريقيةوزير التعليم: مجموعات الدعم المدرسي هدفها تحسين مستوى الطلابرئيس الوزراء: مصر تستعد لتنفيذ مشروعات تتجاوز 100 مليار دولارسكرتير مساعد قنا يستقبل وفد «أيادي مصر» لتسويق المنتجات الحرفية التراثية بالأسواق المحلية والدوليةمحافظ قنا يستقبل 60 مواطنا بمكتبه لبحث شكواهموفد الاتحاد الأوربي يتفقد مشروعات القطاع المركزي للتنمية المجتمعية على أرض الشرقية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

العربية للعلوم المالية والمصرفية: حان الوقت لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي والاكتفاء الذاتي

قال الدكتور مصطفى هديب، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية والمصرفية، الخبير الاقتصادي، أنه قد حان الوقت لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي في جميع المجالات خاصة الصناعية والتجارية والهندسية والزراعية والتكنولوجية والطاقة المتجددة، خاصة في ظل امتلاك الوطن العربي لكل المقومات الأساسية والخيرات الطبيعية والبنية الملائمة لتحقيق التكامل الاقتصادي، وذلك في ظل التغيرات الجيوسياسية العالمية وتعرض العالم لعدد من الأزمات أثرت على الاقتصاد العالمي بدأت بجائحة كورونا وتبعتها الأزمة الروسية الأوكرانية .

أوضح هديب، أنه لابد من تعزيز الجهود لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي وإزالة كافة الحواجز الجمركية وغيرها بما يساهم في تيسير وانسياب حركة التجارة البينية بين الدول العربية وجذب الاستثمارات الأجنبية للمنطقة العربية، بما يحقق الرفاهية والرخاء للمواطن العربى، مضيفا أن تنفيذ السوق العربية المشتركة على أرض الواقع يعمل على تنشيط حركة التجارة العربية وزيادة الإنتاج والدخل القومي ونهضة الاقتصاد العربي .

وأشار هديب، إلى أن تحقيق التكامل الاقتصادي العربي يحول العالم العربي إلى قوة اقتصادية كبرى، موضحا أن التجارة العربية البينية لازالت دون الطموحات رغم تحسنها خلال السنوات الماضية، موضحا أن إقامة منطقة تجارة حرة عربية تشارك فيها كل الدول العربية تعمل على توحيد السوق العربية وهذا يعمل على زيادة تدفقات الاستثمارات بين الدول العربية وإقامة مشروعات واستثمارات عربية مشتركة وجذب الاستثمارات الأجنبية بها، وهذا يؤدي بلا شك إلى تحقيق التكامل الاقتصادي وتنفيذ حلم السوق العربية المشتركة .

تابع هديب، أن الوطن العربي يتوافر به كافة مقومات التكامل الاقتصادي، فهو الأغنى عالميا في احتياطي البترول والغاز الطبيعي، وأكبر الدول المصدرة للنفط والغاز، إضافة إلى اشتماله على المراعي الطبيعية بمساحات شاسعة، والأراضي الزراعية ومساحات شاسعة من الأراضي القابلة للزراعة، إضافة إلى اشتمالها على الخيرات الطبيعية والمواد الخام والأولية للصناعة، واشتمالها على سوق واسعة مؤهلة لتحقيق التكامل الاقتصادي، موضحا أن التحديات العالمية الكبرى تحتاج التكاتف لتحقيق التكامل في الأمن الغذائي والصحي .