رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

اقتصاد

خبير اقتصادي يطرح عدد من الملفات على طاولة المؤتمر الاقتصادي

الدكتور أشرف غراب الخبير الاقتصادي
الدكتور أشرف غراب الخبير الاقتصادي

أكد الدكتور أشرف غراب الخبير الاقتصادي، نائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية بمنظومة العمل العربي بجامعة الدول العربية، على الأهمية الكبرى للمؤتمر الاقتصادي الذي دعا الرئيس عبدالفتاح السيسي، الحكومة لتنظيمه نهاية الشهر الجاري لمناقشة الأوضاع والآراء الاقتصادية ومستقبل الاقتصاد المصري، بمشاركة المستثمرين ورجال الصناعة ورجال الاقتصاد أصحاب الآراء المعارضة، مشيدا بأهميته في إشراك الخبراء والصناع في وضع حلولا واقعية للمساهمة في نهضة الاقتصاد المصري وزيادة الدخل القومي .

وقدم غراب، مجموعة من المقترحات على طاولة المؤتمر الاقتصادي أهمها هو تعميق صناعة مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية للصناعة والتي أصبحت من أهم الضروريات الأولية خاصة بعد الأزمة الاقتصادية التي أثرت على كل دول العالم وأبطأت من سلاسل الإمدادات ورفعت في أسعار السلع وبالتالي زادت سعر مستلزمات الإنتاج المستوردة، مشيرا إلى أن توطين صناعة مستلزمات الإنتاج قد وجه الرئيس السيسي بالبدء في الاهتمام بتوطينها في مصر لأن توفيرها يوفر على الدولة العملة الصعبة وينعش الصناعة والاقتصاد المصري ويزيد الإنتاج ويخفض من أسعار السلع .

أوضح غراب، أن جائحة كورونا وبعدها الأزمة الروسية الأوكرانية، إضافة للتغيرات المناخية وما تعرض له العالم من أزمة اقتصادية كبرى ونقص في سلاسل الإمداد، فلا مجال أمامنا سوى أن نعتمد على أنفسنا ونسرع في تنفيذ توجيهات الرئيس السيسي في توطين الصناعة وتعميق المنتج المحلي وتعظيم الصناعة الوطنية، وتقديم كافة الدعم لتحفيز الاستثمار وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية للعمل في هذا المجال، مشيدا بدور الدولة في تقديم الكثير من الإجراءات المحفزة للاستثمار والداعمة للصناعة الفترة الاخيرة لزيادة مشاركة القطاع الخاص للنهوض بالصناعة والاقتصاد الوطني .

تابع غراب، أن من أهم الملفات أيضا التيسير في استيراد مستلزمات وخامات الإنتاج، إضافة إلى تفضيل المنتج المحلي في التعاقدات الحكومية وزيادة نسبة مساهمته لأنه يترتب عليه زيادة الاستثمارات العاملة في تعظيم الصناعة الوطنية وزيادة فرص العمل وزيادة الإنتاج وتنشيط الأسواق، مشيرا إلى أن ذلك يقلل من فاتورة الواردات خاصة في المنتجات التي لها بدائل محلية، إضافة إلى أنه لابد من أن يتم تدريب الفنيين وفقا لمتطلبات سوق العمل وربط المدارس الفنية بسوق العمل ليكون خريجيها مؤهلين وأكفاء على أعلى مستوى، مشيدا بالمدارس التكنولوجية التي تم إنشاؤها خلال السنوات الماضية والتي تربط خريجيها بسوق العمل مباشرة .

وأشار غراب، إلى أنه على المستوى الزراعي لابد من مناقشة عودة الإرشاد الزراعي مرة أخرى ليشرف ويساعد الفلاحين في الريف على مكافحة الآفات والطرق العلمية الحديثة للزراعة والتي تساعد في زيادة الإنتاج الزراعي، للمساهمة في زيادة حجم الصادرات الزراعية للوصول للرقم المستهدف 100 مليار دولار صادرات، إضافة إلى أنه لابد من بحث ملف تنشيط السياحة لجذب الأفواج السياحية من دول متعددة لتعويض السياحة الروسية والأوكرانية، إضافة إلى أهمية ضم المشروعات غير الرسمية للاقتصاد الرسمي بتقديم كافة الدعم لهم ومنحهم مزايا حتى يسرعوا في الانضمام .



موضوعات متعلقة