رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

مدارس الشرقية تفتح أبوابها لاستقبال الطلاب في العام الدراسي الجديد

أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن الدولة تولي إهتماماً خاصاً بالتعليم وتسعى جاهدة لتطوير النظم والبرامج التعليمية للوصول لتقديم تعليم جيد إلى أبنائنا الطلاب يتماشى مع تطورات العصر الحديث فهم يمثلون نواه لصنع مستقبل البلاد.

أوضح محافظ الشرقية أنه تم الإنتهاء من تجهيز 4 آلاف و698 مدرسة لإستقبال أكثر من مليون و 848 ألف طالب وطالبة داخل 39851 فصل مدرسي وذلك بعد دخول 52 مدرسة جديدة للخدمة وإجراء أعمال الصيانه الشامله لعدد 89 مدرسة وصيانة 59 مدرسة أخرى ضمن مبادرة حياه كريمه بمعرفة الهيئة العامة للأبنية التعليمية وذلك على مستوى 20 إدارة تعليمية.

أضاف محافظ الشرقية أنه أصدر تعليمات مشددة لرؤساء المراكز والمدن والأحياء بالتعاون والتنسيق مع مديرى الإدارات التعليمية بالإهتمام بأعمال النظافة بمحيط المدارس وعدم السماح بتواجد الباعه الجائلين أمام أسوار المدارس وغلق الكافتريات والمقاهي حرصاً على مصلحه الطلاب وكذلك التنسيق مع مسؤولي قطاعات مياه الشرب والصرف الصحى والكهرباء للإنتهاء من أعمال الصيانه اللازمه بالمدارس لتهيئتها لإستقبال العام الدراسي الجديد.

ومن جانبه أشار الأستاذ محمد فؤاد الرشيدي وكيل أول وزارة التربية والتعليم إلى أنه في إطار استعدادات المديرية لإستقبال العام الدارسي الجديد 2022 م / 2023 م تم التنسيق مع مديرية أمن الشرقية لتأمين المدارس والإدارات التعليمية والتعامل الفوري مع حالات الطوارئ والأزمات والكوارث وكذلك التنبيه على مديري المدارس بنطاق المحافظة بتنظيم عملية دخول التلاميذ صباحاً وكذلك خروجهم بعد إنتهاء اليوم الدراسي والتأكد من خلو المدرسة من جميع التلاميذ ووضع سجل الزيارات على البوابة الرئيسية وعدم دخول أى شخصية للمدرسة إلا بعد التأكد من تحقيق الشخصية وتسجيل بياناته وسبب الزيارة بالإضافة إلى مراجعة جميع التوصيلات الكهربائية بالمدارس.

أوضح وكيل أول وزارة التربية والتعليم أنه تم التنبيه على مديري المدارس أو ما ينوب عنهم وكذلك مسئول أمن المدرسة والإشراف اليومي بعدم مغادرة المدرسة في نهاية اليوم الدراسي إلا بعد التأكد من أن جميع التلاميذ قد غادروا المدرسة بسلام مع تنفيذ تعليمات الأمن الخاصة بإجراءات غلق المدرسة مع ضرورة تواجد عدد 2 فرد أمن على البوابة مع تدريبهم على الإجراءات الأمنية للعمل عند حدوث طارئ بالإضافة إلي تفعيل دور غرفة العمليات بالمديرية والإدارات التعليمية وربطها بغرفة العمليات المركزية بالوزارة لسرعة المعاونة والمساندة في دعم اتخاذ القرار في الأزمات والمشاكل الطارئة.

أضاف وكيل أول وزارة التربية والتعليم أنه تم الإنتهاء من استلام كتب المراحل التعليمية المختلفة وتسليمها لجميع الإدارت بنسب المخصصات المحددة لها وكذلك تجهيز جميع مدارس الثانوية العامة على مستوى المديرية بخطوط الفايبر والبنية التكنولوجية والشاشات التفاعلية مؤكداً الإنتهاء من جميع أعمال الصيانة البسيطة اللازمة بالمدارس ( تركيب الزجاج – حمامات – حنفيات – إصلاح تخت وكراسي – أبواب – شبابيك – تغطية أى أسلاك كهربية مكشوفة.

وفي سياق متصل إنتهت مديرية الصحه من إجراء أعمال تطهير وتعقيم جميع الفصول والساحات ودورات المياه بالمدارس، وتطهير الأسطح، حيث قامت إدارة صحة البيئة ، وإدارة السن المدرسي بالمديرية بمتابعة كافة الإجراءات الصحية والوقائية من خلال المرور علي خزانات المياه بالمدارس، لمراجعتها والتأكد من الإعتماد الكلي على شبكة المياه العمومية وكذلك التأكد من سلامة المرافق بجميع المدارس من مياه الشرب والكهرباء ووصلات الصرف الصحي بالإضافة إلى توافر التهوية والإضاءة الجيدة بالفصول ، والنظافة العامة لدورات المياه، ومن توافر المطهرات والصابون على الأحواض نظافة البيئة المحيطة بالمدارس، وتوافر سلات لجمع القمامة والتخلص الآمن منها، وعدم وجود أي مخلفات أو تراكمات للقمامة بمحيط المدارس حرصاً على سلامة وصحه الطلاب والقائمين على العملية التعليمية.