الأمن القومي الأمريكي: مصر وقطر وأمريكا وإسرائيل توصلوا لتفاهم بصفقة المحتجزين وزير الداخلية يزور تونس على رأس وفد رفيع المستوى رئيس الوزراء: تسريع وتيرة برنامج توسيع قاعدة ملكية الشركات المملوكة للدولة وزير الداخلية: مواجهة التحديات المرتبطة بانتشار الفكر المتطرف الحكومة: انخفاض سعر الذرة وفول الصويا بعد استجابة التجار للأخبار الإيجابية محافظة القاهرة تشغل مركز تكنولوجي متنقل لتسهيل تجديد تراخيص المحال محافظ الفيوم يتفقد قافلة المواد الغذائية المقدمة من ”صندوق تحيا مصر” طاقة البرلمان توصي الحكومة بإعداد دراسة فنية بشأن مقترح النائب محمود عصام لتطوير منتجات شركة البتروكيماويات وتوفير المذيبات العضوية أمين سر دفاع النواب : تعديل قانون جوازات السفر هام حفاظاً علي تأمينها من أي تلاعب النواب يقر منحة تعاون لصالح مشروع الصناعة الخضراء المستدامة برئاسة وزير التعليم العالي.. رئيس جامعة المنيا يشهد اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بــ ” الوادي الجديد” بحضور وزير التعليم العالي.. رئيس جامعة المنيا يشهد إطلاق مشروع أرض الجامعات المصرية بـ «الوادي الجديد»
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

مقالات الرأي

نعم المملكة تستطيع

من حدث لآخر، ومن فاعلية لأخرى، وكذلك على مستوى البطولات والأحداث الكبيرة استطاعت المملكة العربية السعودية، أن تؤكد أنها قادرة على تنظيم أكبر البطولات بما تمتلكه من قدرات تنظيمية وبنية تحتية وأجواء مميزة جعلتها قبلة للمحافل، خاصة الرياضة.

وما تم خلال بطولة كأس العالم للأندية لكرة اليد، والتى استضافتها المملكة، للمرة الثالثة على التوالى يؤكد أنه هناك تطور مستمر فى كافة الجوانب.

أيضا الاهتمام الكبير من المسئولين فى المملكة بخروج البطولة، والتى تضم 12 فريقا لأول مرة فى هذه النسخة والاهتمام بكل كبيرة وصغيرة والحضور الجماهيرى منقطع النظير جعل العالم يتحدث عن هذه الأجواء بمختلف اللغات.

كل هذا ليس بجديد على السعودية فى استضافتها لأهم الأحداث الرياضية، وهو ما يؤكد قدرتها على استضافة الدورات الأولمبية أيضا.

الجديد فى هذه البطولة رغم زيادة عدد الفرق أن الكل استمتع بأجواء المنافسة وكان الجمهور حاضرا فى مختلف المباريات بسهولة ويسر وبمنتهى الالتزام ولم يكن هناك خروج عن النص من أى عنصر من عناصر اللعبة.

أيضا لا بد أن نعطى لوزارة الرياضة السعودية حقها بصفتها المسئول عن البطولة مع الاتحاد الدولى للعبة، والذى منح الجمهور الثقة ليؤدى دوره على أكمل وجه.

والجانب الأهم، حيث قدمه المركز الأعلى للبطولة الذى لم يهدأ أبدا خلال ساعات البطولة، فبتقديم كافة المعلومات والأرقام والنتائج عن البطولة لحظة بلحظة وتزويد الجميع بالصور وأهم مقاطع الفيديو.

الرحلة إلى السعودية لتغطية أى حدث رياضى كبير، مثل مونديال اليد يفيد كل من حضر بمشاهدة هذه الأجواء العالمية، والتخلى عن التعصب والاطلاع على كل ما هو جديد فى عالم الإعلام الرياضى.