إيناس مكاوي: قصة صلاح جاهين وسيد مكاوي أنتجت فن أثرى الوجدان العربيزيلينسكي: 2023 سيكون عام النصر لأوكرانيامستوطنون إسرائيليون يهاجمون منازل المواطنين الفلسطينيين ويحرقون سياراتهم جنوب نابلسفرج عامر: فوز سموحة أمام إنبي متعدد المكاسب.. والخطيب أيقونة في كرة القدمبسام راضي: 52 شركة هندية تعمل في مصر والاستثمارات الهندية لدينا تجاوزت 8 مليارات دولارمنتخب الدنمارك يتوج ببطولة العالم لليد للمرة الثالثة على التواليوزيرة الثقافة: النسخة الـ54 من معرض الكتاب ذات طابع عربي .. فيديووزيرة الثقافة: واقعة اختفاء المجلدت الستة من مخازن دار الكتب جرت قبل عام ونصفزلزال بقوة 6.3 درجة يضرب باكستانمسؤول بالتموين عن فيديو النسكافيه: المادة المستخدمة ليست بودرة سيراميكاتحاد الكرة: الزمالك لم يدفع مديونياته.. وهذه تفاصيل قرار وقف التعامل مع مرتضى منصورالتموين عن فيديو النسكافيه: ضبط المصنع تأكيد على وجود رقابة.. والسلعة المغشوشة لم يتم تداولها
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

محلل سياسي: لبنان مقبل على كارثة اقتصادية اجتماعية إنسانية

قال سمير سكاف، الكاتب والمحلل السياسي، إن الأزمة في مصرف لبنان ليس في احتياطي الذهب، لكن في الاحتياطي النقدي الذي لا يتجاوز الـ10 مليارات دولار، وهو لا يكفي أن تعيش بيروت من 6 أشهر إلى سنة على أقصى تقدير ، مضيفًا أن الوضع على الأرض أسوأ بكثير مما ذكره صندوق النقد الدولي.

وأضاف "سكاف" في مداخلة عبر "سكايب" من العاصمة بيروت، على شاشة "القاهرة الإخبارية"، أنه بعد إنفاق هذا الاحتياطي لا يُمكن دفع أجور القطاع العام والمعاشات ولا شراء المحروقات والأدوية ودعم الطحين والقمح.

وتابع بأن لبنان مقبل على كارثة اقتصادية اجتماعية إنسانية، ستبدأ بعد عام إذا استطاع الصمود خلال العام الجاري، قائًلا: "سنذهب إلى سيناريو أسود هو فوضى في البلاد وليس ثورة".

وذكر "سكاف" أن الانقسام السياسي الكبير الذي يمر به لبنان على مستوى الانتخابات الرئاسية، بين فريقين الأول موالي لحزب الله والثاني معارض له بشكل أساسي، قد يؤدى إلى مخاطر تقسيمه.

ونوه بأن لبنان كان به احتياطي نقدي يقدر بـ100 مليار دولار تم سرقته وإهداره وسوء إداراته من فساد ورشاوى، قائلًا: "ماذا ستنفع الـ3 مليارات دولار التي سيمنحها صندوق النقد الدولى إلى لبنان؟!.. لا شيء".

يأتي ذلك في ضوء إنهاء مصرف لبنان المركزي عملية التدقيق من احتياطيات الذهب، بناءً على طلب صندوق النقد الدولي، للحصول على برنامج بقيمة 3 مليارات دولار.